مانشستر سيتي يستنجد بمحامي البريكست

يتقاضى 24 ألف يورو يوميا

مانشستر سيتي يستنجد بمحامي البريكست

ذكرت وسائل إعلام بريطانية أن مانشستر سيتي استنجد بخدمات المحامي الشهير ديفيد بانيك، لمواجهة العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) على الفريق، والتي ستحرمه لعامين من المشاركة في المسابقات القارية. وذكرت صحيفة ميرور البريطانية أن بانيك سيتقاضى عشرين ألف جنيه يوميا (نحو 24 ألف يورو)، وسيقود فريق الدفاع عن النادي أمام محكمة التحكيم الرياضي.

وعُرف بانيك (63 عاما) بنجاحه في تعطيل مسار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) في مناسبتين، الأولى حين تولى قضية منعت رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي، من تنفيذ الخروج بدون موافقة البرلمان، والثانية حين تابع قضية على مستوى المحكمة العليا البريطانية، اتهمت رئيس الوزراء بوريس جونسون، بتقديم مشورة خاطئة للملكة إليزابيث.

وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبة الإيقاف لعامين، وغرامة مالية بثلاثين مليون يورو على مانشستر سيتي بسبب انتهاكه قواعد اللعب المالي النظيف.

ويسعى مانشستر سيتي لإلغاء عقوبات يويفا وتفادي الغياب عن المنافسات الأوروبية خلال الموسمين المقبلين، وتكبد خسارة بأكثر من مائتي مليون يورو من الجوائز وعائدات البث والرعاية.

وقال النادي في وقت سابق، إن قرار يويفا بُني على رسائل مسربة وأدلة مسروقة. وتحدّث الرئيس التنفيذي للفريق فيران سوريانو، عن دوافع سياسية للقرار.

وسبق للمحامي نفسه تمثيل نادي مانشستر سيتي، وكسب قضية في يناير 2013، أجبرت المدرب السابق جو رويلي على دفع نحو نصف مليون يورو للنادي؛ تعويضا، ومصاريف قضائية بسبب قضية رفعها المدرب قبل 12 عاما.

 

العدد 7122
04 جوان 2020

العدد 7122