يستخدم عصابة من الفئران

للحصول على غرف فندقية مجانية

يستخدم عصابة من الفئران

يبدو أن قدرة الإنسان على الخداع ليس لها حدود، فقد يلحق أضرارا بأي شيء من أجل أبسط الأمور في بعض الأحيان، والنتيجة المهمة بالنسبة إليه، أن يحقق مراده، رغم أنه يدرك في الكثير من الأحيان أنه معرض لإتمام اكتشافه في أية لحظة وأي وقت.

أحدث مثل على ذلك الأمريكي ريان سنتيل ستيت، من ولاية يوتا الأمريكية، حيث يواجه تهما جنائية بعد ضبطه متلبسا باستخدام القوارض، مثل الفئران، للحصول على إقامة فندقية مجانية، واعترف ستيت، البالغ من العمر 37 عاما، بإطلاق قوارض في 3 فنادق مختلفة على الأقل، من أجل تقديم شكوى بشأن المخلوقات المزعجة، والحصول على تعويض بغرفة مجانية، حسب ما ذكرت شرطة سولت لايك سيتي، التي تعتقد أنه نفذ عملية الخداع هذه في عدد أكبر من الفنادق.

حسب تقرير لقناة كاي يو تي في، يقوم ستيت بحجز غرف فندقية، ثم يطلق القوارض بمجرد وصوله إلى الغرفة، ويقوم بعدها بالاتصال بموظفي الفندق ويشكو من انعدام النظافة، ويشير إلى فضلات القوارض، وفي بعض الحالات إلى القوارض نفسها، وبعدما يقدم شكواه للمسؤولين في الفندق، يطلب إعفاءه من دفع تكاليف الإقامة، كما أفادت قناة كاي يو تي في الإخبارية المحلية في ولاية يوتا.

أشارت القناة إلى أن ستيت ربما لجأ إلى هذا التكتيك عدة مرات في المنطقة، ومن الفنادق التي وقعت ضحية خداع ريان ستيت، فندق حياة هاوس سولت ليك سيتي، حيث اتصل المدير العام المساعد للفندق شون مدينا بالقناة، وأبلغهم أنه وقع ضحية خداع الرجل، بعد قراءة القصة على صفحات وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.

العدد 7122
04 جوان 2020

العدد 7122