كرة القدم تستحوذ على الجوائز والرياضة النسوية بقوة
ط/ب ط/ب

اللجنة الأولمبية تتوّج أحسن الرياضيين لسنة 2014

كرة القدم تستحوذ على الجوائز والرياضة النسوية بقوة

 توّجت اللجنة الأولمبية الجزائرية، سهرة أول أمس الجمعة في فندق ”الهيلتون” بالعاصمة، أحسن الرياضيين المتألقين في سنة 2014، في حفل كبير حضرته عدة شخصيات رياضية وسياسية، حيث تداول على الركح كل الذين شرفوا الجزائر في المحافل الدولية الرياضية للسنة المنصرمة، بحضور كل من رئيس المجلس الشعبي الوطني العربي ولد خليفة، وزير الرياضة محمد تهمي، وزير الاتصال حميد قرين، وزير الأشغال العمومية عبد القادر قاضي ووالي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ، إلى جانب عدد من السلك الدبلوماسي المعتمد في الجزائر ورئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة، والمدرب الوطني كريستيان غوركوف.
وكان حضور المنتخب الوطني لكرة القدم بكل تعداده، الحدث في هذا الحفل، حيث تُوّج "الخضر" بجائزة أحسن فريق للرجال، وهذا نظير ما قدمه خلال السنة الماضية، حيث تألق في كأس العالم في جنوب إفريقيا، وصعدت كل العناصر الوطنية على الركح وحصلوا على الجائزة من طرف ولد خليفة، وتهمي ورئيس جمعية فريق جبهة التحرير الوطني معوش. الفريق الوطني كانت له حصة الأسد في عدد تكريمات اللجنة الأولمبية الجزائرية، فقد تحصّل لاعباه براهيمي وفيغولي على أحسن رياضي (رجال) للسنة، كما حصد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة على جائزتين، الأولى عن الشخصية الرياضية للسنة، والثانية وسام استحقاق اللجنة الأولمبية.
وفي الرياضة النسوية، عادت جائزة أحسن رياضية للجذافة أمينة روبة، التي تحصلت على المرتبة الرابعة في البطولة الإفريقية للتجذيف التي جرت في الجزائر في سد بوكردان بتيبازة، والتي تلقت جائزتها من يدي سفيرة النمسا وحميد قرين وزير الاتصال. وتُوّج نادي المجمع البترولي النسوي للكرة الطائرة بجائزة أحسن فريق نسوي لسنة 2014، وهذا بعد أن تُوّج ببطولة كأس الجزائر والبطولة الإفريقية، كما تم تكريم المصارعة مولود نورة من الجيدو بجائزة خاصة.
وسيطرت كرة القدم كالعادة على جوائز اللجنة الأولمبية، حيث اختير مدرب وفاق سطيف خير الدين ماضوي، الذي أحدث المفاجأة بانتزاع فريقه كأس رابطة أبطال إفريقيا، أحسن تقني لعام 2014. ونفس الجائزة تحصّل عليها مدرب المنتخب الوطني لكرة اليد رضا زغيلي، كما عُين الرباعي وليد بيداني أحسن رياضي في صنف الآمال. وتحصّل مصطفى العرفاوي على جائزة لقب الامتياز لمجمل مشواره، هذا اللقب كان من نصيب أيضا اللواء مقداد بن زيان رئيس مصلحة الرياضة العسكرية، وسعد داما الرئيس المدير العام لموبيليس، واللواء هامل عبد الغني المدير العام للأمن الوطني.

 تصريحات المتوَّجين بجوائز اللجنة الأولمبية

^ياسين براهيمي:
”أشكر اللجنة الأولمبية الجزائرية على هذه المبادرة، لدينا هدف لتحقيقه، وهو الذهاب إلى أبعد ما يمكن خلال منافسات كأس إفريقيا للأمم المقبلة في غينيا الاستوائية”.

^سفيان فيغولي:
"هناك عدة أشياء جميلة تقاسمناها مع الشعب الجزائري، نتمنى أن نُدخل عليه البهجة من جديد، أنا فخور بانتمائي إلى المنتخب الوطني”.

^أمينة روبة:
 ”هذه النتائج ليست إلا قطرة صغيرة في محيط النتائج المحققة من طرف الرياضيين الجزائريين”.

^محمد روراوة:
 ”إنها جائزة هامة من طرف الأسرة الأولمبية الجزائرية، أنا سعيد بهذه الجائزة التي تعود إلى المنتخب الوطني والفريق التقني للفاف”.

 ^غوركوف:
"المنتخب الوطني نال إعجاب الجميع خلال المونديال، أنا فخور بالالتحاق به”.

^مصطفى بيراف:
 ”أنا سعيد بنجاح هذا الحفل الأول من نوعه للجنة الأولمبية الجزائرية، ومتفائل جدا بمستقبل الرياضة الجزائرية. حفل اليوم يُعتبر لفتة اعتراف لأولئك الذين شرّفوا الرياضة الجزائرية في المنافسات الدولية. أتمنى أن تكون هذه الأوسكارات حافزا لرياضيّينا؛ الرياضة الجزائرية بخير، وستكون أفضل في المستقبل”.
العدد 6648
14 نوفمبر 2018

العدد 6648