"براغيث" في مستغانم وتونس
  • القراءات: 406
❊لطيفة داريب ❊لطيفة داريب

بعد حصولها على عدة جوائز

"براغيث" في مستغانم وتونس

أعلن الفنان وليد عبد اللاهي عن دخول جمعية "المنارة الثقافية" قورصو بومرداس، جو المنافسة الرسمية في الدورة 52 للمهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم، اليوم عند العاشرة ليلا، من خلال عرضها مسرحية "براغيث" التي سبق لها أن فازت بجوائز في مهرجانين بالمغرب وتونس. وأضاف المتحدّث أن هذه المسرحية التي كتب نصها وأخرجها على الركح، هي العمل الوحيد الذي يمثل ولاية بومرداس في هذا المحفل الوطني. وستدخل المنافسة إلى جانب 12 مسرحية لفرق قدمت من مختلف ربوع الوطن، مثل وهران والبليدة وبسكرة ومسيلة ومستغانم والأغواط، لتحلّق بعدها مباشرة إلى تونس للمشاركة في مهرجان دولي خاص بالفن الرابع بهذه الدولة الجارة، والذي تدور فعالياته ابتداء من الثالث سبتمبر المقبل إلى غاية السابع من نفس الشهر.

العرض المسرحي الذي تُوّج بجائزة أحسن عرض متكامل وأحسن نص وأحسن ممثلة بالمهرجان الدولي ليساسفة للمسرح بالمملكة المغربية والذي وُصف بالعمل المحترف المتكامل، هو من تمثيل موساوي حياة وشهاب الدين زعيم وفهيمة صياد ومحمد بريك شاوش، هذا الأخير الذي اهتم أيضا بالسينوغرافيا. أما عن الجانب التقني للعمل فقد تكفل به رضا فروسي، في حين المدير الفني للمسرحية هو عبد العزيز قاصد. أما عن الجانب الكوريغرافي فكان من تصميم فارس حجراس. وتحكي مسرحية "براغيث" قصة السجينة وردة التي قتلت زوجها الذي خانها مع صديقتها المقربة، وهي مسرحية فلسفية واقعية، تدور طياتها داخل زنزانة. كما تحاول فك طلاسم قضايا عدة، مثل السلطة والأنا التي تسكن الإنسان، والسجن الذي ننسج قضبانه بأيادينا.

 

العدد 7346
25 فيفري 2021

العدد 7346