تكريم الفائزين في الطبعة الرابعة لبرنامج بين الثانويات
  • الحدث
  • قراءة 417 مرات
ق. و ق. و

بحضور وزيريّ التربية الوطنية والاتصال

تكريم الفائزين في الطبعة الرابعة لبرنامج بين الثانويات

تم، سهرة أول أمس الأحد، بالجزائر العاصمة، تكريم الفائزين في نهائي الطبعة الرابعة لمسابقة بين الثانويات، حيث توج منتخب ثانوية الرياضيات بالقبة باللقب، على حساب منتخب ثانويات ولاية خنشلة الذي تحصل على المرتبة الثانية متبوعا بمنتخب مدارس أشبال الأمة (سطيف) في المرتبة الثالثة.

وآشرف على حفل التكريم، الذي نظم بالنادي الثقافي عيسى مسعودي، كل من وزير  الاتصال الناطق الرسمي للحكومة حسن رابحي ووزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، بحضور ضباط سامين .

وفي كلمة له، أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، أن الطبعة الحالية من  المسابقة، التي تعرف مشاركة نوعية، تعد  فرصة سانحة لحشد همم المقبلين على امتحان شهادة البكالوريا لمضاعفة الجهد ورفع سقف الطموح عاليا للفوز بهذا الرهان المصيري في حياة كل المترشحين.

ودعا رابحي المترشحين إلى مواصلة الاجتهاد في مشوارهم التعليمي و المهني للمساهمة في تطوير الجزائر، معتبرا  استمرارية برنامج «بين الثانويات» دليلا على تفرده بخاصيات لا تكاد تتوفر في غيره، لكونه في آن واحد برنامج قوامه المنافسة العلمية والتحدي المعرفي في مختلف التخصصات، وفضاء جامع للتعارف والتلاحم بين الطلبة من مختلف  أنحاء الوطن.

وشدد الوزير، على أن قطاع الاتصال سيواصل دعمه للمقاربة التشاركية مع القطاعات ذات الصلة، وفي مقدمتها  وزارة التربية الوطنية، ضمانا لمرافقة نوعية وناجعة للطلبة لاسيما المقبلين منهم على امتحانات مصيرية، مبرزا أن بث القناة الأولى والإذاعات المحلية لما يزيد عن 40 حصة دليل قوي على تسخير وسائل الإعلام خدمة للشأن التربوي ولاهتمامات  الشباب.

من جانبه أكد وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، أن هذا الحفل يتزامن مع  الذكرى الـ63 لعيد الطالب، مبرزا أن طالب اليوم مثل طالب الأمس يعرف كيف يحافظ  على القيم الوطنية، وكيف يحقق الآمال ويصنع الحاضر والمستقبل في كنف الرفاه والاستقلال.

وفي سياق ذي صلة، اعتبر الوزير، أن السبيل إلى ذلك يتم باكتساب المعرفة والتفاني في الاجتهاد حتى يكون للجزائر المكانة اللائقة بها في المحافل الدولية.

واعتبر المسؤول الأول عن القطاع أن هذا البرنامج وسيلة من وسائل تحقيق هذه الغايات، لا سيما وأنه حشد بامتياز التنسيق القطاعي في إطار برنامج  الحكومة، داعيا بالمناسبة إلى ضرورة  المحافظة على هذا البرنامج ورعايته باعتباره «مكسبا  بيداغوجيا هاما».

وذكر بلعابد أن هذه الطبعة شهدت مشاركة 50 منتخبا ولائيا وأربعة منتخبات وطنية تمثلت في مدارس أشبال الأمة، وثانوية الرياضيات بأدوار تصفوية.

للإشارة تم أيضا تكريم الفائزين في مسابقة «الخط العربي».

العدد 7151
08 جويلية 2020

العدد 7151