برنامج خاص برمضان لتحسين التزود بالماء
حنان. س حنان. س

8 بلديات ببومرداس تعاني نقصا في المياه

برنامج خاص برمضان لتحسين التزود بالماء

تسجّل 13 بلدية بولاية بومرداس تزودا يوميا بماء الشرب و11 بلدية بمعدل ساعي، بينما تسجل 8 بلديات توزيعا مرة كل ثلاثة أيام فما أكثر، وهو الواقع تحديدا في بلديات بشرق الولاية بالنظر للتأخر المسجل في استقبال مشروع خزان الماء بتيمزريت. وحسب وحدة الجزائرية للمياه لبومرداس، فقد تم وضع برنامج خاص لتوزيع الماء خلال رمضان والموسم الصيفي.

كشفت مسؤولة خلية الاتصال لوحدة الجزائرية للمياه آمال زيوي عن تسجيل عدة تدخلات على مستوى عدّة شبكات ببعض البلديات مؤخرا تحسينا للخدمة العمومية، ومنه إعادة تأهيل شبكة المياه الصالحة للشرب على مستوى حي 11 ديسمبر ببلدية بومرداس على 7400 متر طولي، إعادة تأهيل قناة الجر ببن رحمون ببلدية قورصو، إعادة تأهيل 200 مترا طوليا بحي 700 مسكن "عدل" ببلدية خميس الخشنة، وكذا إعادة تأهيل 250 مترا طوليا بقرية تيزي نعلي البير ببلدية شعبة العامر.

كما تمت مؤخرا عملية تنظيف وتطهير الخزانات المائية وعددها 272 خزانا، وكذا  تزويد المخزن بكل قطع الغيار الأساسية تحسبا لأي عطل أو طارئ، إضافة إلى كمية هائلة من المواد المعالجة للمياه، وكذا المواد التي تستعمل من طرف وحدة مخبر الوحدة، كما تم كذلك وضع برنامج خاص بتوزيع المياه عبر كل بلدية.

في السياق، تشير المعطيات إلى أنّ 32 بلدية عبر الولاية تعرف تغطية كلية بشبكة المياه الصالحة للشرب، منها 13 بلدية تزود بالماء على مدار الساعة و11 بلدية بمعدل ساعي، أي من الخامسة صباحا إلى منتصف النهار، و8 بلديات تزود مرة كل ثلاثة أيام فما أكثر قد يصل ذلك إلى مرة كل 15 يوما مثلما هو مسجل ببلدية أعفير أقصى شرق الولاية، حسب تأكيد المير سفيان أوملال لـ«المساء" مؤخرا، ويرجع السبب التحديد في التأخير الكبير الحاصل في دخول مشروع خزان الماء بتيمزريت 5 آلاف متر مكعب الخدمة لأسباب تقنية والمعارضات مثلما أشارت إليه "المساء" في عدد سابق.

وحسب المتحدثة، فإن فيه إجراءات لدعم توزيع المياه في حال تسجيل أي طارئ أو انقطاع ومنه بشاحنات الصهاريج، إضافة إلى التدخلات التي تتم في هذا الشأن عن طريق الرقم الأخضر (93-15).

كما أشارت المتحدثة إلى أنّ البرنامج المخصّص لشهر رمضان هو نفسه الذي وضع تحسبا لاستقبال موسم الاصطياف الذي يشهد مضاعفة المعدل اليومي في استهلاك المياه، الذي يرتفع من 180 لترا يوميا لكل ساكن إلى أزيد من 230 لترا لكل ساكن خلال الصيف، علما أنّ الولاية تشهد توافدا كبيرا للمصطافين وهو ما يضاعف في استهلاك المياه.

للإشارة، تم مؤخرا فتح وكالة تجارية جديدة للجزائرية للمياه بحي 500 مسكن ببلدية أولاد هداج، في سياق تحسين الخدمة العمومية.

الحراك الشعبي أثر على تحصيل المستحقات

أفاد مصدر مسؤول من الجزائرية للمياه لـ«المساء" أنّ الحراك الشعبي المستمر منذ قرابة 4 أشهر قد أثّر بشكل كبير على سير الخدمة العمومية لاسيما ما تعلق بتحصيل الفواتير. وأضاف أنّ عزوف المواطنين على دفع المستحقات المترتبة عن استهلاكهم للمياه أثر بشكل كبير على التوازن المالي لوحدة بومرداس، مقرا بأن أجرة أزيد من ألف عامل مرهونة بهذا الأمر، علما أن الوحدة تحصي 175 098 مشترك، فيما وصلت الديون المستحقة لدى زبائنها إلى 1 849 107 .103   دينار.

إقرأ أيضا..

تزايد الإصابات بسرطان الثدي لدى النساء والمستقيم لدى الرجال
24 أكتوير 2019
وزير الصحة يشدد على ضبط أولويات المخطط الجديد لمكافحته

تزايد الإصابات بسرطان الثدي لدى النساء والمستقيم لدى الرجال

مشكل نظام التقاعد في التسيير وليس في الديموغرافيا
24 أكتوير 2019
النقابي بوضربة يدعو للتريث في طرح القانون الجديد:

مشكل نظام التقاعد في التسيير وليس في الديموغرافيا

سجل وطني خاص بفصائل الدم النادرة
24 أكتوير 2019
دعا ميراوي لإنشائه في اليوم الوطني للمتبرعين بالدم

سجل وطني خاص بفصائل الدم النادرة

العدد 6933
23 أكتوير 2019

العدد 6933