استعادة أمجاد الكأس من بوابة ”السنافر”
م.سعيد م.سعيد

شباب قسنطينة - مولودية وهران

استعادة أمجاد الكأس من بوابة ”السنافر”

تتجدد مواجهات الغريمين شباب قسنطينة ومولودية وهران في منافسة كأس الجمهورية، حيث تشكل مقابلتهما قمة ذهاب الدور ربع النهائي، الذي سيشد إليه انتباه الجميع، خاصة أن المتتبعين يرونها أشبه بمناظرة تكتيكية بين المدربين لافان مدرب الشباب، وميشال كافالي مدرب المولودية.

تأتي مواجهة اليوم، وحصاد الفريقين متباين في الجبهات التي ينافسان فيها، ففي وقت يظهر شباب قسنطينة في وضع متعاف، ويسعى إلى القبض على إنجاز تاريخي برابطة أبطال إفريقيا، وينفرد برتبة متقدمة في بطولة المحترف الأول، نجد مولودية وهران دخلت قائمة الأندية المعنية بحسابات السقوط، وتلهث بكل قواها من أجل النجاة منها. في نفس الوقت، ترغب في إنقاذ موسمها بكأس لم ترفعها منذ سنة 1996، ومن الراسخ أنه في هذه السنة، التقى الشباب بالمولودية في الدور ثمن النهائي بملعب ”الشهيد حملاوي”، وعادت الغلبة للوهرانيين بنتيجة (4/3) بعد الوقت الإضافي، في مواجهة قوية وممتعة، تألق فيها بشكل لافت الدولي السابق علي مصابيح (مسجل ثلاثة أهداف). كما لا ينسى ”الحمراوة” تأهلا ثانيا لمولوديتهم سنة 2010 على حساب ”سنافر” قسنطينة، ودائما بملعب ”حملاوي” بنتيجة (3/1) من تسجيل بلايلي وبراجة (هدفين).

رغم هذا التباين، لا يخفى على المتتبعين التجربة التي يختزنها الفريقان في منافسة السيدة الكأس، خاصة المولودية التي تنفرد بحضور دائم في الأدوار المتقدمة، وتريد التأكيد على ذلك اليوم، قبل لقاء العودة بين المجموعتين المقرر يوم 29 مارس الجاري، غير أن الواقع يؤكد معاناة المولودية الوهرانية من غيابات نوعية على مستوى الخطوط الثلاثة، وبالأخص سباح، هريات وفريفر، غير أن المدرب كافالي سيستأنس بعودة المدافعين محمدي وفيفيان، ومسترجع الكرات بن عمارة، وصانع الألعاب منصوري، وبما قال عنها، المتابعة الدقيقة للخرجات الأخيرة لشباب قسنطينة في مختلف الجبهات، وقال عن كل ذلك بثقة وتفاؤل ”سأجد الحلول اللازمة لمشاكل فريقي، وقد تابعت عن كثب المباريات الأخيرة لمنافسنا شباب قسنطينة، خاصة ضد النادي الإفريقي، وأصبحت لدي فكرة شاملة عنه، ويمكنني القول، إنه باستطاعتنا مفاجأته في معقله، وقطع خطوة هامة نحو التأهل إلى الدور نصف النهائي”.

أضاف كافالي ”أنتظر من فريقي اقتحاما صلبا، وحضورا قويا فوق أرضية ملعب ”حملاوي”، وطبعا مساندة كبيرة ومستمرة من قبل الأنصار للاعبين، فتأهلنا سيفتح لنا الباب واسعا للذهاب بعيدا في منافسة الكأس، وأظن أنها رغبة مدينة وهران كلها، وليس مكونات مولودية وهران فقط”، أما بخصوص التشكيلة التي سيعول عليها أمام مولودية بجاية، فلمح كافالي إلى إحداث بعض التغييرات فيها، بضغط الغيابات، وعموما، فإن كافالي أكد أنه سيدفع بتشكيلة هدفها الوحيد إلى كسب بطاقة التأهل لا غير، خاصة بعد استعادة عناصر أخرى شفيت من الإصابة، وتألق بعض آمال الفريق كقريتيل، بلاحة، برزوق وحميدي، وأشباله واعون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم، وبضرورة إسعاد أنصارهم الأوفياء.

التحفيزات متواصلة ماليا ومعنويا

من جهته، يسجل رئيس الفريق بلحاج أحمد المدعو ”بابا” حضوره ماليا ومعنويا، حيث أعلن لأشباله عن تخصيص منحة خاصة لهم، إن تأهلوا على حساب شباب قسنطينة، قيمتها 50 مليون سنتيم، رصدها الممول الجديد للنادي الحمراوي، الشركة الوطنية للنقل البحري للمحروقات ”هيبروك”، وطمأنهم من أنه سيضعهم دائما في ظروف جيدة للعمل، حتى يذهبوا بعيدا في منافسة كأس الجمهورية، وكمدربه ولاعبيه، دعا الأنصار إلى مؤازرة فريقهم، والالتفاف وراءه.

إقرأ أيضا..

شكرا يا أبطال
20 جويلية 2019
الجزائر تهزم السنغال بـ(1 – 0) وتتوج بكأس إفريقيا للأمم 2019

شكرا يا أبطال

9 طائرات عسكرية تقل 870 مناصرا
20 جويلية 2019
أقلعت من عدة مطارات وطنية تجاه القاهرة

9 طائرات عسكرية تقل 870 مناصرا

العدد 6855
20 جويلية 2019

العدد 6855