المحكمة تلزم الطلبة بفتح أبواب الكلية
❊ع.ف.الزهراء ❊ع.ف.الزهراء

جامعة "آكلي محند أولحاج" بالبويرة،

 المحكمة تلزم الطلبة بفتح أبواب الكلية

دعت إدارة جامعة "آكلي محند أولحاج" بالبويرة، طلبة كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير، إلى التعقل وفتح أبواب الكلية التي ما تزال مغلقة منذ بداية الأسبوع الأخير، على خلفية احتجاج الطلبة وإقدامهم على غلق مدخل الجناح البيداغوجي، ومنه منع طلبة الكلية من إجراء امتحانات السداسي الأول، رفضا لقرارات المجلس التأديبي بشأن إعادة السنة.

رفعت إدارة جامعة البويرة، شكوى بشأن الطلبة المتسببين في شل فترة الامتحانات على مستوى كلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير، على خلفية قرار المجلس التأديبي القاضي بإعادة السنة، والذي اعتبره الطلبة المعنيون بالتعسف في حقهم، مطالبين بالعدول عنه، مع التمسك بالاحتجاج إلى غاية أخذ مطلبهم بعين الاعتبار، مانعين طلبة الكلية من الدخول لإجراء الامتحانات، وحتى الموظفين من الالتحاق بمكاتبهم، لمحاولة إرغام إدارة الجامعة على إعادة النظر في قراراتها.

لجأت إدارة جامعة البويرة، بعد عدة محاولات ومساعي لإبطال الإضراب قبل اللجوء إلى الإجراءات القانونية المخولة لها قانونا، ورفع شكوى لدى المحكمة الإدارية من أجل منع التعرض وفتح إدارة الكلية والجناح البيداغوجي، حيث قضت المحكمة الإدارية في البويرة بعدم شرعية الإضراب وإلزام مجموعة الطلبة المدعي عليهم وهم؛ (ب. ن) و(م. و)، بالإضافة إلى كل من (ص.ك)، (ح.ع)، (ر.أ)، و(ش.خ) وهم الطلبة المتغيبون عن الجلسة، بعدم التعرض وفتح الكلية تحت غرامة تهديدية قدرها 20 ألف دينار عن كل يوم تأخير، ابتداء من 18 فيفري 2019، مع تحميلهم جميع المصاريف القضائية.

تجدر الإشارة إلى أن كلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير، عرفت خلال الموسم الدراسي الماضي، تأخرا في إجراء الامتحانات وإنهاء السنة الجامعية إلى غاية شهر نوفمبر، وانطلاق الدراسة على مستوى باقي كليات الجامعة، وهو ما يتخوف منه طلبتها في هذا الموسم بسبب بداية الإضرابات.

بقيمة إجمالية قاربت 800 مليون سنتيم ... حجز 6 أطنان من السلع الفاسدة بأسواق البويرة

تمكنت فرق مراقبة النوعية وقمع الغش بمديرية التجارة لولاية البويرة، في حصيلة نشاطاتها لشهر جانفي المنصرم، من حجز حوالي 6.2 أطنان من مختلف المواد الغذائية والسلع غير صالحة للاستهلاك، بقيمة إجمالية قدرها 800 مليون سنتيم، مع اقتراح غلق 10 محلات تجارية.

حمل نشاط فرق مراقبة النوعية وقمع الغش خلال شهر جانفي المنصرم، تسجيل أزيد من 1124 تدخلا عبر مختلف الأسواق والمحلات التجارية بالولاية، وهي التدخلات التي تم على إثرها تحرير 88 مخالفة، انتهت إلى تحرير 82 محضر متابعة قضائية، تم رفعها للعدالة من أجل الفصل فيها، بالإضافة إلى حجز كميات معتبرة من السلع غير الصالحة للاستهلاك وعدم مطابقتها للمعايير المعمول بها في مجال العرض والحفظ، وهي الكمية التي فاقت 6 أطنان بقيمة إجمالية قاربت 800 مليون سنتيم، شملت على 7 قناطير من اللحوم البيضاء والحمراء، بقيمة إجمالية فاقت 65 مليون سنتيم، وأزيد من 1000 لتر من قارورات المشروبات الغازية والمقدرة قيمتها المالية بأزيد من 4 ملايين سنتيم، بالإضافة إلى عدة مواد غذائية أخرى تشكل طرق عرضها وحفظها خطرا على صحة المستهلك.

كما رفعت مصالح التجارة بالولاية، من خلال خرجاتها التفتيشية الرقابية لمختلف مناطق الولاية، اقتراح غلق 10 محلات تجارية بسبب عدم احترام التجار لشروط الحفظ والعرض، وانعدام الوسم، ناهيك عن افتقارها لشروط النظافة، إلى جانب ممارسة نشاط تجاري بدون وثائق قانونية.

اقتناء 71 جهازا لتحسين الهاتف والأنترنت

كشف المدير العلمي لـ"اتصالات الجزائر" بالبويرة، عن أن نسبة تغطية الولاية بالهاتف والأنترنت بلغت 80 بالمائة، فيما تسعى المؤسسة إلى رفعها في غضون جوان القادم إلى 90 بالمائة، مع اقتناء 71 جهازا لتحسين تدفق الشبكة وتنصيبه خلال السنة الجارية.

أكد المدير العلمي للاتصالات بمؤسسة "اتصالات الجزائر" في البويرة، خلال ندوة صحفية عرض من خلالها حصيلة نشاطات المؤسسة لسنة 2018، أن المؤسسة تسعى جاهدة إلى إرضاء زبائنها بالولاية، حيث يفوق عددهم 72 ألف زبون، من بينهم 51 ألف زبون مستفيد من خدمة الهاتف الثابت، 21 ألف زبون مستفيد من خدمة الجيل الرابع، و250 زبونا معنيا بخدمة "FTTH"، "خدمة لكل منزل خط"، على أن تعرف سنة 2019 ارتفاع عدد الزبائن إلى ما يفوق ستة آلاف مستفيد من خط الهاتف الثابت وثمانية آلاف مستفيد من خدمة الجيل الرابع، مع العلم أن خدمة الألياف البصرية تتوفر على مستوى جميع بلديات الولاية، بالإضافة إلى 52 ملحقة إدارية.

كما تسعى "اتصالات الجزائر" بالبويرة، إلى تنصيب 71 جهازا جديدا خلال السنة الجارية، في إطار تحسين التدفق العالي لشبكتي الهاتف والأنترنت بالولاية، والتي أكد المدير العلمي للاتصالات أن 41 جهازا منها، انتهت جميع إجراءات تنصيبه قريبا، مع مواصلة توسيع مجال خدمة "لكل منزل خط"، على مستوى كل من الأخضرية، القطب العمراني الجديد و300 مسكن بمدينة البويرة، وهي المشاريع التي تدخل ضمن 300 عملية تخص الاستثمار بالمؤسسة التي تعدى رأسمالها 95 مليار سنتيم، فيما فاقت قيمة الإنجازات 31 مليار دينار من أصل 63 مليار دينار.

تجدر الإشارة إلى أن خدمة الجيل الرابع، مست إلى حد الساعة  بلديات البويرة؛ عين بسام، سور الغزلان، وادي البردي والأخضرية، بالإضافة إلى أربع محطات تم إنشاؤها سنة 2018، عبر كل من مناطق إيغيل ناث عامر، بودربالة، فراكسة، أولاد عبد الله، وادي الخميس، قرقور، سيدي يحيى، سيدي خالد، دمامسية وعين الترك، وهو ما رفع من عدد المحطات بالولاية إلى 44 محطة.

 

إقرأ أيضا..

49 مفتش شرطة يؤدون اليمين القانونية بالبليدة
25 أوت 2019
حصلوا على صفة الضبطية القضائية

49 مفتش شرطة يؤدون اليمين القانونية بالبليدة

المرحلة الانتقالية متاهة لا مخرج منها
25 أوت 2019
المحلل السياسي عامر رخيلة لـ"المساء":

المرحلة الانتقالية متاهة لا مخرج منها

العدد6884
24 أوت 2019

العدد6884