تسليم المدارس بالأحياء الجديدة قبل ترحيل العائلات
  • الوطن
  • قراءة 473 مرات
سميرة عوام سميرة عوام

بن غبريط تثمّن اهتمام الشركاء بالبيداغوجيا وتشدد:

تسليم المدارس بالأحياء الجديدة قبل ترحيل العائلات

شددت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط أول أمس بعنابة، على ضرورة تسليم المؤسسات التربوية قبل إطلاق أي عملية إسكان على المستوى الوطني؛ تفاديا لأي صعوبات أو تأخر في تسجيل المتمدرسين وعرقلة مواصلتهم الدراسة بشكل عادي، معربة من جانب آخر، عن ارتياحها للاهتمام الذي توليه أسرة القطاع للمسائل المرتبطة بالبيداغوجيا، والإرادة المعبَّر عنها من طرف كل الشركاء؛ من أجل ترقية التكوين، وتحسين نوعية التحصيل التربوي بالمدرسة الجزائرية.

ذكّرت الوزيرة بمناسبة زيارة العمل التي قامت بها إلى ولاية عنابة، بأنه تم في وقت سابق، تسجيل بعض المشاكل المرتبطة بعمليات ترحيل العائلات إلى تجمعات سكنية حضرية جديدة، قبل استكمال أشغال تهيئة المدارس وتجهيزها، وهو ما انعكس سلبا، حسبها، على مستوى التحصيل الدراسي للتلاميذ، ودفع بوزارة التربية إلى التنسيق مع وزارة السكن؛ من أجل الحرص على استكمال المرافق التربوية قبل تسليم السكنات مع أخذ بعين الاعتبار، تطور الكثافة السكانية على المدى الطويل، وتأثيرها على قدرة الاستيعاب. من جانب آخر، أعربت السيدة بن غبريط عن ارتياحها للاهتمام الذي توليه أسرة القطاع للمسائل المرتبطة بالبيداغوجيا، مثمنة الإرادة المعبر عنها من طرف كل الشركاء لترقية التكوين وتحسين نوعية التحصيل التربوي بالمدرسة الجزائرية.  وأوضحت في هذا الصدد، أن التكفل بالجوانب الاجتماعية والمهنية للمعلمين والموظفين وتحسين ظروف تمدرس التلاميذ، مكّن الأسرة التربوية من تحويل الاهتمام إلى الجوانب المرتبطة بالبيداغوجيا، والتي تندرج، حسبها، في صلب الإصلاحات الرامية إلى تحسين أداء المدرسة وترقية نوعية التعليم. واعتبرت الوزيرة الانشغالات البيداغوجية التي تم طرحها من طرف أسرة التعليم والشركاء الاجتماعيين للقطاع بولاية عنابة، ”تأكيدا لهذا التوجه نحو التكفل بالمسائل البيداغوجية، وخوض الإصلاحات التي تمكّن من رفع رهان نوعية التعليم”، مبرزة  بالمناسبة، أهمية التحلي بنظرة استشرافية في توظيف فضاءات المؤسسات التربوية، خاصة منها الجديدة، لمواكبة التزايد في تعداد التلاميذ، وتفادي ظاهرة الاكتظاظ التي تؤثر على نوعية الأداء والتحصيل التربوي.

كما شددت الوزيرة على تهيئة فضاءات للأنترنت، وتشجيع النشاطات الثقافية والفنية والترفيهية، التي تمكن من تفجير المواهب والإبداع لدى التلاميذ.

وأشرفت وزير التربية بعنابة، على تدشين المدرسة الابتدائية موسى قوري ومتوسطة قواسمي بشير بالمدينة الجديدة ذراع الريش. كما دشنت ببلدية سيدي عمار، المدرسة الابتدائية باهي عمار قبل أن تحضر بقاعة المسرح الجهوي عز الدين مجوبي، احتفالية المولد النبوي الشريف بمشاركة تلاميذ عدة مؤسسات تربوية بالولاية.

توزيع مقررات الاستفادة من 250 وحدة سكنية بالبوني

أشرفت السيدة بن غبريط بالمناسبة، على حفل تسليم مقررات استفادة من سكنات جديدة، لعدد من العائلات المستفيدة ضمن حصة 250 وحدة سكنية بصيغة العمومي الإيجاري ببلدية البوني.

وتندرج هذه العملية في إطار البرنامج السكني المتضمن توزيع 700 وحدة سكنية عمومية إيجارية مخصصة لبلدية البوني، حيث تم إنجاز هذه السكنات الجديدة بمنطقة جمعة حسين بذات البلدية، وهي تمثل آخر حصة ضمن البرنامج المذكور.

وتمت عملية تسليم مقررات الاستفادة من هذه السكنات وسط أجواء احتفالية صنعها تلاميذ مدارس مدينة عنابة وهم يحيون ذكرى المولد النبوي الشريف.

إقرأ أيضا..

الرئيس تبون: مشروع مراجعة الدستور سيكون جاهزا مطلع الصيف القادم
20 فيفري 2020
أجرى لقاءات صحفية مع وسائل إعلام وطنية وأجنبية

الرئيس تبون: مشروع مراجعة الدستور سيكون جاهزا مطلع الصيف القادم

22 فيفري يوم وطني للأخوة والتلاحم  بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية
20 فيفري 2020
القرار اتخذه رئيس الجمهورية تخليدا للذكرى الأولى للحراك

22 فيفري يوم وطني للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية

العدد 7034
20 فيفري 2020

العدد 7034