إبراز دور الزكاة الفعال
الملتقى الدولي الثاني حول موضوع "الإسلام وقضايا المجتمع" المنظم بسيدي بلعباس

في أبعادها التنموية والاجتماعية والدينية

إبراز دور الزكاة الفعال

أبرز مشاركون في الملتقى الدولي الثاني حول موضوع "الإسلام وقضايا المجتمع" المنظم بسيدي بلعباس، الدور الفعال للزكاة كفريضة شرعية، وأبعادها التنموية والاقتصادية، المساهمة في تدعيم الاقتصاد الوطني وتعزيز التنمية الاجتماعية.

أكد المتدخلون في هذا اللقاء، من أساتذة جامعيين وخبراء في علم الاجتماع والاقتصاد وأعضاء من المجلس الإسلامي الأعلى، على الدور الفعال لركن الزكاة وصندوق الزكاة، من خلال مساهماتها في دعم الاقتصاد والتنمية وتقديم قروض لتجسيد مشاريع شبانية ناجحة، تساعد على دفع عجلة التنمية المحلية.

أوضح في هذا السياق، الخبير الاقتصادي وعضو بالمجلس الإسلامي الأعلى الدكتور محمد بوجلال، في محاضرة بعنوان "الزكاة طعمة للفقير وحماية للمزكي" أن "فريضة الزكاة تؤخذ من الأغنياء وتوزع على الفقراء من أجل تقريب الهوة بين الأغنياء والفقراء، وهو ما يساهم في تماسك المجتمع المسلم"، لافتا إلى أن "الزكاة تنفع المزكي، وهي حماية له، بدليل المصارف الثمانية للزكاة المذكورة في القرآن الكريم".

أفاد من جهته مدير الشؤون الدينية والأوقاف لولاية سيدي بلعباس، الحاج حجاج، أن الطبعة الثانية لهذا الملتقى المنظمة تحت شعار "الزكاة فريضة شرعية ودعامة اقتصادية وتنمية اجتماعية"، تهدف إلى معالجة موضوع الزكاة كشعيرة وأثرها من الجانب الديني والاجتماعي والاقتصادي. كما أشار إلى أن برنامج الملتقى المنظم على مدار يومين، يتميز بعقد جلسات علمية وورشات مختصة مع رجال الأعمال، يديرها "مركز إشراق التنمية" للجزائر العاصمة، وأخرى للطلبة الجامعيين والأئمة والأساتذة، تحت عنوان "الخطاب الديني برؤية اقتصادية"، بهدف التعريف أكثر بأهمية ركن الزكاة في مختلف الجوانب الدينية والاجتماعية والاقتصادية".

يقام بالموازاة مع هذا اللقاء، معرض للمشاريع الناجحة لبعض المستفيدين من قروض مموّلة في إطار صندوق الزكاة، تتعلّق بمجالات النجارة والتلحيم والخياطة وتربية النحل، بهدف إبراز الدور الفعال للصندوق في إنشاء مشاريع اقتصادية طموحة ومربحة، استنادا لما أوضحته المشرفة على المعرض، الأستاذة لطيفة عطار، مبرزة أن هذا الحدث فرصة من أجل طرح الانشغالات والعراقيل التي تصادف الشباب من حاملي المشاريع على المختصين، بهدف تجسيدها على أرض الواقع.

يتزامن تنظيم هذا الملتقى الدولي بمبادرة المديرية المحلية للشؤون الدينية والأوقاف، تحت رعاية الوزارة الوصية والتعاون مع جامعة "الجيلالي اليابس" بسيدي بلعباس، مع حلول شهر "ربيع الأنوار" الذي انطلقت قافلته تحت شعار "مع الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم" في موسمها الرابع، من الزاوية الهبرية بحي الأمير عبد القادر في سيدي بلعباس، وستجوب مختلف مساجد الولاية.

العدد 6754
20 مارس 2019

العدد 6754