البوليزاريو تجدد تعاونها مع جهود الأمم المتحدة
القسم الدولي القسم الدولي

تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

البوليزاريو تجدد تعاونها مع جهود الأمم المتحدة

جددت جبهة البوليزاريو التأكيد على تعاونها مع جهود الأمم المتحدة من أجل استكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، في نفس الوقت الذي طالبت فيه مجلس الأمن الدولي، بالضغط على المغرب لإبداء إرادة صادقة في المفاوضات المباشرة المنتظرة لبداية الشهر القادم بـ»حسن نية وبدون شروط مسبقة».

وأكدت الأمانة الوطنية لجبهة البوليزاريو، في ختام اجتماعها المنعقد أول أمس، برئاسة الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي، والذي تم خلاله مناقشة قرار مجلس الأمن الدولي 2440 التي تضمنت القرار تمديد عهدة بعثة الأمم المتحدة من أجل تنظيم استفتاء في الصحراء الغربية «مينورسو» لمدة ستة أشهر تنتهي نهاية شهر أفريل من العام القادم، مع دعوة طرفي النزاع إلى استئناف المفاوضات برعاية الأمين العام الأممي، من أجل  التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين يكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره.

وجددت جبهة البوليزاريو خلال الاجتماع تأكيدها على تاييد جهود الأمين العام الأممي ومبعوثه الشخصي للعمل على استكمال تصفية  الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا.

وطالب مكتب الأمانة العامة لجبهة البوليزاريو، مجلس الأمن الدولي الإسراع بدفع المملكة المغربية للتقدم في مسار المفاوضات المباشرة بحسن نية وبدون شروط مسبقة، مذكّرا بتلبية الطرف الصحراوي لدعوة الحضور إلى لقاء جنيف المقرر عقده يومي الخامس والسادس ديسمبر القادم.

وأكدت جبهة البوليزاريو أن حسن النية وتسهيل جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل عادل من المفترض أن ينعكس في أفعال ميدانية، على غرار إطلاق سراح معتقلي «أكديم  إيزيك» وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية، ووضع حد للانتهاكات المغربية الجسيمة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية والوقف الفوري للنهب المغربي لثرواتها الطبيعية.

كما شددت الإشارة إلى مسؤولية الأمم المتحدة في حماية الوضع القانوني للصحراء الغربية وسلامتها الإقليمية، ومنع دولة الاحتلال المغربي من أية ممارسات تمس ذلك الوضع أو تخرق اتفاق وقف إطلاق النار.

وأكد المكتب الدائم أيضا على احترام جبهة البوليزاريو لاتفاق وقف إطلاق النار، والاتفاقية العسكرية رقم 1 المكملة لها وتنفيذ خطة التسوية الأممية الإفريقية الرامية إلى تنظيم استفتاء لتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

جنوب إفريقيا قلقة من تأخر تصفية الاستعمار

أعربت دولة جنوب إفريقيا أمس، في بيان أصدرته عن انشغالها العميق من تأخر مسار تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية، معربة عن إحاطتها علما بتجديد عهدة بعثة الأمم المتحدة لإجراء الاستفتاء في الصحراء الغربية «مينورسو» لستة أشهر.

وقالت ليندو سيسولو، وزيرة خارجية دولة جنوب إفريقيا، في بيان أصدرته بعد مصادقة مجلس الأمن الدولي على اللائحة رقم 2440 الخاص بتمديد عهدة بعثة «مينورسو» أن بلادها تشعر بقلق كبير  بعد أن استغرق مسار تصفية الاستعمار سنوات طويلة دون أن يتمكن الشعب  الصحراوي من تحقيق استقلاله»، مذكرة بأن بعثة «مينورسو» أنشئت من أجل تنظيم استفتاء تقرير المصير وهو ما لم يحدث بعد»، وجددت دعم بريتوريا لنضال الشعب الصحراوي العادل والمطالب بحقه في تقرير المصير ونيل الاستقلال.

كما عبّرت عن أملها في أن يؤدي اعتماد القرار الأممي الجديد إلى إحياء المفاوضات التي يقودها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، هورست كوهلر، من أجل التوصل لحل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.

إقرأ أيضا..

مواطنو دالي إبراهيم يصوّتون بنية التغيير
13 ديسمبر 2019
برج الكيفان: الهدوء ميز الرئاسيات

مواطنو دالي إبراهيم يصوّتون بنية التغيير

المواطنون ينتخبون في أجواء هادئة
13 ديسمبر 2019
بلدية بوزريعة

المواطنون ينتخبون في أجواء هادئة

البليديون يصوتون لرئيسهم
13 ديسمبر 2019
مشاركة قوية للتيارتيّين

البليديون يصوتون لرئيسهم

العدد 6975
12 ديسمبر 2019

العدد 6975