زيادة معارف قاعدة التنس الوهراني
  • القراءات: 373
❊ م. سعيد ❊ م. سعيد

التربص التكويني لمدربي المبتدئين في التنس بعين الترك

زيادة معارف قاعدة التنس الوهراني

42 متربصا حضروا انطلاق التربص التكويني لفائدة مدربي المبتدئين في رياضة التنس الذي تنظمه الرابطة الوهرانية بالتنسيق مع الاتحادية الجزائرية للعبة ويحتضنه المعهد الوطني العالي لتكوين إطارات الشباب والرياضة بعين الترك، ويستمر إلى غاية 28 من الشهر الجاري، ويشرف عليه الأستاذ دليل بكري أحد الخبراء الجزائريين في لعبة التنس، بالإضافة إلى عادل قفايتي المدرب الوطني لأقل من 12 سنة، الذي سيوجه فئة الرجال، فيما ستتكفل شاكي سارة بفئة السيدات.

يُعد هذا التربص حدثا هاما بالنسبة للرابطة الولائية للتنس ورئيسها جمعي تيجيني، الذي أكد أن هيئته تنتهج برنامجا واضحا يحوي أيضا استضافة بطولات وطنية لجميع الأصناف، كما جرى شهر نوفمبر الماضي باحتضان البطولة الوطنية للأكابر (ذكورا وإناثا) على ميادين مركب «قاسم ليمام» للبريد والمواصلات، كاشفا لـ»المساء» عن الهدف من تنظيم هذا التربص بقوله: «بالإضافة إلى إنشاء المزيد من مدارس ونوادي رياضة التنس على مستوى ولاية وهران، نهدف إلى توحيد بيداغوجية التعليم والتنظيم على مستواها، لذلك كان هذا التربص موجها لمدربي المبتدئين، الذين ينشطون بالأندية المنخرطة بالرابطة، وهو ضمن برنامج الرابطة، ونحضّر له منذ سنة كاملة، ونسعى من خلاله لربط جهودنا بهيئات ورابطات أخرى، على غرار رابطة الرياضة المدرسية». وعبّر دليل بكري المشرف على هذا الموعد، عن سروره بتنظيم هذا التربص الذي وصفه بالأساس والهام، وباستجابة المتربصين بعدد كبير، ورغبتهم في المعرفة الواسعة بقواعد اللعبة، وفي تطوير مستواهم ورفع شأن التنس في الجزائر عامة وفي ولاية وهران، مع العلم أن بكري يُعد أحد خبراء التنس الجزائريين المشهود لهم بالكفاءة عالميا، حيث ساهم في تخرج الدفعات الأولى للتقنيين السامين في رياضة التنس بالجزائر في ثمانينيات القرن الماضي، بعدها انتقل إلى قطر التي عمل بها لمدة 20 سنة، ليعود إلى أرض الوطن منذ بضع سنوات للمساهمة في تطوير رياضة التنس الجزائري. من جهته، أشار عادل قفايتي المكلف بتوجيه فئة الرجال إلى أهمية مثل هذه التربصات والفائدة المرجوة منها مادامت تمس القاعدة في رياضة التنس. وتابع يقول: «لقد كنا بحاجة إلى هذا التربص الذي كان منعدما في السابق بدون أن نمس أي مسؤول سابق بسوء، لكن إنه المنطق، لهذا نحن نستغل، إلى أقصى حد، محتوى التربص، ومن معارف المشرفين عليه، وفي مقدمتهم دليل بكري أحد كبار التنس الجزائري، الذي يحرص على أن يكون المدربون مربين قبل استفادتهم من المعلومات الموجهة إليهم. والحمد لله أن الحاضرين في هذا التربص ذوو مستوى جامعي ولاعبون دوليون سابقون».

ساعد حاضر، ودقيقة صمت على روح الفقيد محمودي

للإشارة، أشرف على انطلاق هذا التربص التكويني رئيس الاتحادية الجزائرية للتنس محمد بساعد، الذي شكر في كلمة  ألقاها على مسامع الحضور الأستاذ دليل بكري، داعيا المتربصين إلى الإنصات جيدا لنصائحه القيمة ومعارفه الواسعة في اللعبة، واعدا بمساعدتهم بالعتاد البيداغوجي اللازم.

كما عرفت بداية التربص وقوف الحاضرين دقيقة صمت؛ حدادا على رحيل عميد التنس الجزائري عبد السلام محمودي، الذي انتقل إلى جوار ربه مؤخرا بالعاصمة.

م. سعيد