واسيني الأعرج في ضيافة «الشارقة الدولي للكتاب»
د.م / وكالات د.م / وكالات

إلى جانب عدد من المؤلفين والفنانين

واسيني الأعرج في ضيافة «الشارقة الدولي للكتاب»

يستضيف معرض الشارقة الدولي الـ36 للكتاب الروائي الجزائري، واسيني الأعرج، الأستاذ في جامعتي الجزائر والسوربون، إذ سيكون حاضرا مع مجموعة من أبرز المؤلفين والفنانين، منهم غسّان مسعود وإبراهيم نصر الله وعبده خال.

يعتبر أحد أبرز الأصوات الروائية في الوطن العربي، بفضل سعيه الدائم نحو التجديد في الرواية العربية، مقتبسا نصوصه من عراقة الموروث الجزائري ثقافيا وتاريخيا. وقدّم الأعرج للمكتبة العربية نخبة من المؤلفات الأدبية والروائية، منها: «طوق الياسمين»، «مملكة الفراشة»، «أنثى السراب»، «حارسة الظلال»، «أصابع لوليتا»، «البيت الأندلسي»، وغيرها من الأعمال.

تنظم هيئة الشارقة للكتاب هذه الظاهرة، وتجرى فعالياتها خلال الفترة الممتدة من الفاتح إلى الـ11 نوفمبر المقبل بمركز إكسبو الشارقة، بمشاركة نخبة من أبرز الكُتّاب والمثقفين والفنانين والإعلاميين العرب، الذين سيستعرضون أمام زوار المعرض أهم إنتاجاتهم الأدبية والفنّية والإعلامية والمعرفية ويناقشون مواضيع متنوعة على مدار 11 يوما.

يتطلع الجمهور إلى لقاء أسماء مؤثّرة بمنجزاتها الثقافية والفنية، على الصعيدين العربي والدولي، إذ سيكونون على موعد مع الفنان السوري العالمي غسّان مسعود، أستاذ المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق، الذي أكد عبر سلسلة من الأعمال الدرامية والتاريخية، على تميز فني، دلّت عليها منجزاته التي أوصلته إلى العالمية عبر بوابتها الشهيرة «هوليوود» كواحد من أبرز الممثلين العرب.

كان مسعود قدّ شارك بالفيلم التاريخي «مملكة السماء» عام 2005، وفيلم «قراصنة الكاريبي» في العام 2007، ليعود من جديد أمام كاميرات المخرج الأمريكي ريدلي سكوت في فيلم «آلهة وملوك» عام 2014، إلى جانب باقة من الأعمال العربية المميزة، مثل مسلسل «أنشودة المطر» والملحمة الخليجية «توق» وغيرها.  ومن الأردن، يطل مؤلف «الإلياذة الفلسطينية»- سلسلة الملهاة الفلسطينية، الشاعر والروائي إبراهيم نصر الله، الذي يلتقي جمهور الأدب والثقافة في دورة المعرض الـ36 ليفتح الأبواب على آفاق ثقافية تستحضر الواقع الفلسطيني، وما ألمّ به من تبعات، مستعرضا إنجازاته الأدبية ومؤلفاته التي تنوعت بين حقلي الرواية والشعر، حيث صدر له في الرواية: «زمن الخيول البيضاء» و»قناديل ملك الجليل» و»طفل الممحاة» و»أعراس آمنة»، وعلى صعيد الشعر، صدر له «شرفات الخريف» و»مرايا الملائكة» وغيرها.

يستضيف المعرض الفائز بجائزة البوكر العربية لعام 2010 عن روايته «ترمي بشرر»، الكاتب السعودي عبده خال، الذي يبحث في عوالم خفية تكرسها رواياته، جاعلا من فضاء الوهم، مجالا حيويا للحقيقة، ليكون الجمهور على موعد معه، لاكتشاف كل ما يدور في الخفاء من حقيقة التي حاول خال الوصول إليها عبر  مجموعة من رواياته ومنها: «الطين» و»الأيام لا تخبئ أحداً»  و»نباح» وغيرها.

سيحظى جمهور معرض الشارقة الدولي للكتاب بلقاء من نوع خاص، مع صوت يمتلك قدرة على اختراق الصمت، والبوح بجمال لا ينقطع، حيث يستضيف الشاعرة والمطربة اللبنانية والممثلة المسرحية جاهدة وهبه، صاحبة الحنجرة الموغلة بالروحانيات الصوفية، والتي تسافر بصوتها نحو أزمان بعيدة، فهي التي قدّمت طوال مسيرتها الكثير من اللوحات الفنية، مسرحيا وغنائيا، كما برعت في غناء قصائد كبار الشعراء أمثال: أبو فراس الحمداني والحلّاج وجلال الدين الرومي  وجبران خليل جبران وطاغور وغوته، إلى جانب غنائها لأسماء كبيرة في العالم العربي، ولها ألبومات عديدة وتسجيلات كلاسيكية ووطنية.

ومن الأردن، يستضيف المعرض الروائي والقاص جمال ناجي، صاحب «عندما تشيخ الذئاب» الذي بدأ نشاطه الأدبي في أواسط سبعينيات القرن الماضي، حيث كتب أولى أعماله الأدبية عام 1977، وحمل عنوان «الطريق إلى بلحارث»، والتي اعتبرها نقاد الوسط الأدبي آنذاك بأنها بداية تأسيسية للرواية في الأردن، وتناول فيها قصة عدد من المدرسين الذين اغتربوا عن أوطانهم بحثاً عن فرص العيش، كما صدرت له روايات «غريب النهر»، و»موسم الحوريات»، و»الحياة على ذمّة الموت» وغيرها.

إقرأ أيضا..

شكرا يا أبطال
20 جويلية 2019
الجزائر تهزم السنغال بـ(1 – 0) وتتوج بكأس إفريقيا للأمم 2019

شكرا يا أبطال

9 طائرات عسكرية تقل 870 مناصرا
20 جويلية 2019
أقلعت من عدة مطارات وطنية تجاه القاهرة

9 طائرات عسكرية تقل 870 مناصرا

العدد 6855
20 جويلية 2019

العدد 6855