نشاطات متنوعة إحياء للذكرى الـ37 للربيع الأمازيغي
 س.زميحي س.زميحي

مديرية الشبيبة والرياضة لتيزي وزو

نشاطات متنوعة إحياء للذكرى الـ37 للربيع الأمازيغي

سطرت مديرية الشبيبة والرياضة لولاية تيزي وزو، بالتنسيق مع عدة جمعيات، برنامجا ثريا احتفالا بالذكرى الـ37 للربيع الأمازيغي في أفريل 1980، التظاهرة التي تنطلق يوم 18 أفريل وتتواصل فعالياتها إلى غاية 22 من نفس الشهر، بمشاركة مجموعة من الحرفيين، جامعة "مولود معمري"، المحافظة السامية للأمازيغية ولجان الأحياء بتيزي وزو، إضافة إلى حضور ولايات خنشلة، سوق أهراس، غرداية وباتنة.

يتضمن برنامج قطاع الشبيبة والرياضة المسطر بمناسبة الاحتفال بالربيع الأمازيغي، جملة من النشاطات التي تفتتح بتدشين معرض على مستوى حظيرة ملعب أول نوفمبر في تيزي وزو، بمشاركة مجموعة من الحرفيين الذين يعرضون مختلف المنتجات التقليدية، من لباس تقليدي، الزرابي، الحلي الفضية، الأواني الفخارية، إلى جانب أغراض تقليدية ومقالات صحفية تناولت "الربيع الأمازيغي"، وغيرها من الأنشطة التي تختزل مسيرة النضال من أجل الهوية والثقافة الأمازيغية. جندت المديرية جل مؤسسات الشباب والرياضة الموزعة على مستوى إقليم الولاية التي تحتضن مجموعة من النشاطات لإحياء الحدث، منها معارض، قراءات شعرية، سرد القصص، عرض أفلام وثائقية، عرض للأزياء وغيرها من النشاطات التي يتخللها إلقاء جملة من المحاضرات، مع تنظيم موائد مستديرة يتم التطرق خلالها لجذور الربيع الأمازيغي، في حين تحتضن ملاعب الولاية مسابقات رياضية في كرة القدم، الكاراتي، تنس الطاولة، العدو، التايكواندو، إلى جانب مسابقات ثقافية وفنية وموسيقى تشارك الحركة الجمعوية لجان الأحياء في تنظيمها، كما تعرف الاحتفالات بالذكرى الـ37 للربيع الأمازيغي مشاركة عدة ولايات منها خنشلة، سوق اهراس، باتنة وغرداية. 

وبرمجت المديرية رحلات تنزه إلى المناطق الجبلية، وتحديدا إلى واضية، بوزقان وإفرحونان من أجل الاطلاع على مؤهلات السياحة الجبلية والمناظر الطبيعية الخلابة التي تتميز بها هذه المناطق، إلى جانب تنظيم خرجات إلى الشواطئ التي ستشارك هي الأخرى في إحياء الحدث، كما ستكون فرصة لتنظيف الشاطئ الكبير بمدينة تيقزيرت، وشاطئ "كاروبي" بمدينة أزفون استعدادا لموسم الاصطياف.

العدد 6648
14 نوفمبر 2018

العدد 6648