أحواش الرويبة تستفيد من مشروع للصرف الصحي والماء
كريم.ب كريم.ب

طبيعة المنطقة المستوية أخرّت المشاريع

أحواش الرويبة تستفيد من مشروع للصرف الصحي والماء

برمجت بلدية الرويبة شرق العاصمة، عدة مشاريع تخص توصيل الأحواش بقنوات الصرف الصحي والماء الصالح للشرب، بعد التأخر الحاصل في مد الشبكة، على خلفية الطبيعية الجغرافية المستوية للمنطقة، إذ يصعب فيها من الجانب التقني، تصريف المياه المستعملة، إلا بعد تثبيت محطات لضخها.

كشف رئيس المصلحة التقنية ببلدية الرويبة، عن جملة المشاريع التي سيستفيد منها قاطنو "الأحواش"، حيث سيتم تطبيق برنامج أولي يخص إنجاز قنوات الصرف الصحي، تليها عملية توصيل الأحواش بقنوات الماء الصالح للشرب. مؤكدا أن العملية ستمس كمرحلة أولى كل من حوش "الرمل"، حوش "الخروب"، حوش "الزيتون" وحوش "عيسات"، حيث استدعى الأمر على مستوى الأحواش سالفة الذكر، إنجاز محطة للضخ تقوم بضخ المياه المستعملة وإرسالها إلى مناطق تجميع وتصريف المياه الملوثة.

قال رئيس المصلحة التقنية بأنه تجري الأشغال حاليا على مستوى 12 حوشا، ستشملها أشغال إنجاز قنوات الصرف الصحي، وبعدها تمديد قنوات الصرف الصحي. مؤكدا أنه لم يكن ممكنا تزويد سكان الأحواش بالماء الصالح للشرب، قبل أن يتم تمديد قنوات الصرف الصحي، بالنظر إلى حجم الخطورة الكبيرة التي قد تتسبب فيها عملية تسرب المياه الملوثة لأنابيب الماء الصالح للشرب، لذا يقول المتحدث: "تم تأجيل عملية توصيل الأحواش بأنابيب الماء الصالح للشرب إلى غاية الانتهاء من كل الأشغال المتعلقة بتوصيل قنوات الصرف الصحي،  تفاديا لأية مشاكل".

أوضح المتحدث أن المشكل الحقيقي الذي أعاق عملية توصيل الأحواش بقنوات الصرف الصحي، هو الطبيعة الجغرافية للمنطقة التي تتواجد على مستوى مناطق مستوية، يستحيل فيها جريان المياه المستعملة إلى مجمعات المياه الملوثة، لذا كان لزاما إنجاز محطات ضخ المياه، بغية إجلاء المياه وتصريفها إلى المجمعات المخصصة لتجميع الملوثة منها، قبل تحويلها إلى محطات التصفية. لذا تم إنقاذ عدد كبير من الأحواش كانت محرومة من قنوات الصرف الصحي لعدة سنوات، فيما تبقى بعض الأحواش من دون أن تشملها نفس المشاريع بسبب صعوبة التوصيل، بالنظر إلى الطبيعة الجغرافية المستوية التي تتواجد بها بعض الأحواش. فيما سينظر في نفس المشكل المتعلق بتوصيل قنوات الصرف الصحي بإمعان من قبل المنتخبين المحليين والمصلحة التقنية لتمكين كل سكان الأحواش من الاستفادة من توصيلات الصرف الصحي وكذا الماء الصالح للشرب. 

أكد رئيس المصلحة التقنية ببلدية الرويبة أنه بعد الانتهاء من توصيل كل الأحواش بقنوات الصرف الصحي، سيتم الالتفات إلى التوصيلات الخاصة بالماء الصالح للشرب، مؤكدا أنه تم إمداد سكان الأحواش بأنابيب للتزود بالماء الشروب بصفة مؤقتة، إلى غاية الوقوف على المشروع وتزويد كل قاطني الأحواش به.

 

إقرأ أيضا..

العدد 7066
29 مارس 2020

العدد 7066