غويني يتطلع لحملة انتخابية «نظيفة»
  • الحدث
  • قراءة 1405 مرات
 ق.و ق.و

حركة الإصلاح الوطني

غويني يتطلع لحملة انتخابية «نظيفة»

أكد فيلالي غويني، رئيس حركة الإصلاح الوطني أن تشكيلته السياسية تأمل في أن تكون الحملة الانتخابية الخاصة  بالتشريعات القادمة «نظيفة» في الوسائل والبرامج والأفكار. 

وقال السيد غويني خلال ندوة جهوية توجهية لمترشحي حركة الإصلاح الوطني على مستوى ولايات ورقلة والوادي وغرداية أن هذه الحملة يجب أن تكون أيضا «نظيفة في الخطاب البنّاء الذي يجمع الجزائريين ولا يفرقهم وأن يكون خطابا مرتكزا على  أفكار هادفة وبرامج ناجعة تحمل اقتراحات وحلولا لمختلف انشغالات ومطالب الموطن». 

وهو ما جعله يؤكد أن مرشحي الحركة مطالبون أيضا ببذل المجهودات اللازمة لإقناع الجميع من أجل «الذهاب إلى توافق وطني سياسي كبير تسنده قاعدة شعبية عريضة وأن يجمع هذا التوافق كل الفاعلين والأطراف المعنية في الحقل السياسي والأطراف المؤثرة في المشهد الوطني».

وقال إن معالجة ظاهرة العزوف عن الفعل الانتخابي يتم من خلال التواصل مع المواطنين في كل المناطق والولايات وحثهم وإقناعهم بضرورة التوجه لممارسة حقهم الدستوري وواجبهم الوطني.

واعتبر أن الرهان الذي ينبغي كسبه هو «تحاور الكتل السياسية التي ستفرزها الانتخابات مستقبلا فيما بينها على مستوى المجالس المنتخبة لتتحول هذه الأخيرة إلى فضاءات طبيعية للحوار بين أصحاب الرأي والرأي الآخر وإلى مجالس  لحسن التدبير وتقديم البرامج النافعة في خدمة المجتمع وإلى مجالس تخطط وتنجز التنمية المحلية العادلة والمتوازنة التي تستجيب لمطالب السكان في كل الولايات».

 

العدد 7146
02 جويلية 2020

العدد 7146