الطريق السيار شرق ـ غرب

منع مؤقت لسير مركبات الوزن الثقيل بمقطع الجباحية

منع مؤقت لسير مركبات الوزن الثقيل بمقطع الجباحية
  • القراءات: 350
س. ن س. ن

تحويل مسار سير مركبات الوزن الثقيل إلى الطريق الوطني رقم 5

❊ الإجراءات تشمل تدعيم نظام الإشارات المرورية وتجديد الإشارات الأفقية

❊ ووضع قـواعـد مرورية للحد من السرعة القصوى المسموحة لمركبات الوزن الثقيل

أعلنت مؤسسة الجزائرية للطرق السيارة، عن المنع المؤقت لسير مركبات ذات الوزن الثقيل في الاتجاه البويرة- الجزائر على مستوى الطريق السيار شرق- غرب، وتحويل حركة سير هذه المركبات إلى الطريق الوطني رقم 5 (ط. و. 5) ابتداء من اليوم، حسبما أورده أمس، بيان للمؤسسة العمومية. أوضح المصدر نفسه أن "إجراء المنع المؤقت لسير مركبات الوزن الثقيل يخص مقطع وادي رخام (عين الترك) من النقطة الكيلومترية 186+700 إلى الكاليتوس (القادرية) بالنقطة الكيلومترية 170+700، مرورا بالجباحية على مسافة 16 كلم ويسري مفعوله من اليوم الأحد 04 سبتمبر 2022 صباحا".

كما ذكر البيان أن تحويل حركة السير لمركبات الوزن الثقيل في الاتجاه البويرة نحو الجزائر الى الطريق الوطني رقم 5، سيكون وفق مخطط يتضمن خروج مركبات الوزن الثقيل الإجباري من الطريق السيار إلى (ط. و. 5) عبر المخرج الرابط بـ وادي الرخام (عين الترك) أو خروج مركبات الوزن الثقيل من الطريق السيار إلى (ط. و 5) عبر محول ذراع لعطش (البويرة). وستتم عودة حركة السير مركبات الوزن الثقيل مجددا الى الطريق السيار عبر مدخل الكاليتوس (القادرية)، وعودة مركبات الوزن الثقيل الممكن أيضا إلى الطريق السيار عبر مدخل الأخضرية ـ شرق (الأخضرية).

وأشارت الجزائرية للطرق السيارة، إلى أنه عملا بالمخطط الاستعجالي للحد والتصدي لآفة حوادث المرور بمقطع الجباحية بالبويرة للطريق السيار شرق-غرب، وبمقتضى قرار السيد والي ولاية البويرة، فإن مصالحها التقنية ستباشر أعمال صيانة وإصلاح الجزء المتضرر من الطريق بمقطع بالجباحية للطريق السيار بولاية البويرة اتجاه الجزائر. ويعرف هذا المقطع تدهور وضعية أرضية الطريق جراء الحمولة الزائدة وغير القانونية لمركبات الوزن الثقيل، وإلى حالات الفرملة التي تقوم بها هذه المركبات خلال تنقلها عبر المقطع المذكور، مما أدى إلى زيادة الإجهاد على طبقات أروقة الطريق المخصصة لها وبالتالي إلى سرعة ظهور تشوهات واهتراءات بأروقة السير المخصصة لها".

وبهدف تحسين السلامة المرورية وتعزيز الوقاية من حوادث المرور بالمقطع المعني، بما يساهم في الحفاظ على حياة مستعملي الطريق السيار وتأمين تنقلاتهم في أحسن الظروف، ستلجأ المؤسسة إلى تدعيم نظام الإشارات المرورية العمومية وتجديد الإشارات الأفقية، كما تعتزم وضع حيز التنفيذ قـواعـد مرورية جديدة تحد من السرعة القصوى المسموحة لمركبات الوزن الثقيل في استعمالها للمـسـالك المخصصة لها".

وأعلمت الجزائرية للطرق السيارة، أنها وبالتنسيق مع شركائها المعنيين من مصالح الدرك الوطني ومديرية الأشغال العمومية لولاية البويرة، اتخذت كافة الإجراءات الضرورية لضمان انسيابية حركة السير وتأمين سلامة مستعملي الطرق السيارة أثناء عملية تحويل مركبات الوزن الثقيل. وقد وضعت بهذه المناسبة إشارات التوجيه والتذكير بقواعد السير الضرورية في المواضع اللازمة، مع تأكيدها تجنيد كل وحداتها المختصة من فرق للدوريات وفرق للتدخل السريع تحسبا لأي طارئ". ودعت سائقي مركبات الوزن الثقيل إلى توخي الحيطة والحذر والالتزام الصارم بالإشارات المرورية الموضوعة لذات الغرض، واحترام السرعة المحددة عند الاقتراب من نقطة التحويل".