مراجعة أسعار نقل الجالية.. وملاحقة "سرّاق المياه"
رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون
  • القراءات: 288
م. خ م. خ

مجلس الوزراء يتبنّى تدابير هامة

مراجعة أسعار نقل الجالية.. وملاحقة "سرّاق المياه"

❊ إيلاء أهمية للوضعية المهنية والاجتماعية للطيارين والتقنيين 

❊ مراجعة النظام الهيكلي للخطوط الجوية الجزائرية وتسييرها

❊ التكفل بـ373 طفل مريض بالاستقلاب الخلوي ونقص المناعة

تضمّن اجتماع مجلس الوزراء المنعقد أول أمس، جملة من الالتزامات المنصبة في إطار التكفل بالجانب الاجتماعي في بعض القطاعات على غرار النقل والصحة، حيث أكد رئيس الجمهورية، على ضرورة إيلاء أهمية بالغة للوضعية المهنية والاجتماعية للطيارين والتقنيين الجزائريين العاملين في مجال الطيران، فضلا عن التكفل المجاني للدولة بـ373 طفل مريض بالاستقلاب الخلوي ونقص المناعة عبر 18 ولاية.

 

كما أمر الرئيس تبون، بخصوص تعزيز الرحلات الدولية تحسبا لموسم الاصطياف، بالشروع في مراجعة أسعار تذاكر النقل الجوي والبحري قبل موسم الاصطياف، لفائدة الجالية الوطنية، بشكل يحفز وينشط التوجه نحو شركات النقل الوطنية، فضلا عن حرصه على إيجاد حل فوري واستثنائي لكل المشاكل المتعلقة بنقل المعتمرين. ودعا الرئيس، أيضا إلى مراجعة النظام الهيكلي لشركة الخطوط الجوية الجزائرية وطريقة تسييرها بما يتماشى والمقاييس العالمية. وتأتي تعليمة رئيس الجمهورية، في ظل ما عانته الشركة من تراكم الأعباء والاختلالات المالية الكبيرة، موازاة مع حالة الركود التي عاشها النقل الجوي في العالم بسبب جائحة كورونا، حيث تأثرت الخطوط الجزائرية كثيرا من قيود الإغلاق وقدرت خسائرها خلال بنحو 300 مليون دولار في 2020، لدرجة جعلها تطلب مساعدة من الدولة. 

كما ان اللجوء الى مراجعة أسعار تذاكر النقل الجوي والبحري قبل موسم الاصطياف، يأتي استجابة لمطالب الجالية الوطنية التي اشتكت من غلاء أسعار التذاكر، ما دفع  بالوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان شهر نوفمبر الماضي إلى فتح تحقيق في أسعار تذاكر الرحلات الجوية بين الجزائر وفرنسا بصفة خاصة ، معتبرا أن سعر 750 أورو للتذكرة مبالغ فيه جدا. وكانت منظمات الجالية الجزائرية في الخارج، قد طالبت في 30 ماي الماضي، بمراجعة أسعار التذاكر، داعية إلى إعادة النظر في الأسعار وتسقيفها بحيث تصبح في متناول جميع أفراد الجالية.               

التكفل بالأمراض المزمنة في الجزائر

وبخصوص التكفل المجاني للدولة بالأطفال المرضى بالاستقلاب الخلوي ونقص المناعة أمر رئيس الجمهورية، بتوفير المكملات الغذائية والأدوية والترخيص للصيدلية المركزية باستيراد الأدوية والمكملات الغذائية الخاصة بنظامهم العلاجي وتوزيعها. كما أمر الرئيس تبون، وزير الصحة، بالتكفل بالأمراض النادرة في الجزائر وذلك على عاتق الدولة، موازاة مع التنسيق مع الجمعيات المتخصصة في الأمراض النادرة لإبقاء حالات المرض النادرة تحت مجهر الدولة لكشفها مبكرا ومتابعتها ودراستها بهدف محاصرتها والتقليل من انتشارها.

في المقابل أمر رئيس الجمهورية، قطاع الموارد المائية والأمن المائي بمباشرة تحقيقات معمقة في طبيعة استهلاك المياه في كل المجالات، لإعداد استراتيجية وطنية للإنتاج والتوزيع والاستهلاك تفرق بين الاستهلاك الفردي العائلي واستهلاك المياه لأغراض تجارية، كما توعد المتورطين في سرقة المياه بتسليط أشد العقوبات عليهم، داعيا السلطات المعنية إلى تكثيف المراقبة ومتابعة هذه الفئة.