09 ملايير سنتيم لرد الاعتبار لمحطة الضخ الكبرى
بوجمعة ذيب بوجمعة ذيب

سكيكدة

09 ملايير سنتيم لرد الاعتبار لمحطة الضخ الكبرى

استفاد قطاع الري بولاية سكيكدة من مشروع إعادة الاعتبار لمحطة الضخ الكبرى، انطلاقا من سد القنيطرة الواقع بإقليم بلدية أم الطوب بالمصيف القلي غرب الولاية، باتجاه محطة التصفية الرئيسية الكائنة ببلدية حمادي كرومة، حيث خصص للمشروع الذي تجاوزت نسبة إنجازه 10 بالمائة، غلاف مالي يقدر بـ09 ملايير سنتيم، وهذا ما سيضع حدا نهائيا لتسرب المياه من قنوات المد بـ4 بلديات، وضمان تزويد العديد منها، خاصة سكيكدة وحمادي كرومة وفلفلة والحدائق بماء الشرب.
وإلى جانب مشروع رد الاعتبار لمحطة الضخ الكبرى انطلاقا من سد القنيطرة، استفاد قطاع الموارد المائية بولاية سكيكدة من مشروع إنجاز سدين كبيرين، الأول على مستوى بلدية وادي الزهور، أقصى غرب الولاية على الحدود مع ولاية جيجل بطاقة استيعاب تقدر بـ 22 مليون متر مكعب، والثاني بمنطقة زردازة بطاقة استيعاب تقدر بـ 5.71 متر مكعب، زيادة أن مشروعي إنجاز سدين للتعبئة واحد على وادي شرشار بمنطقة بوشطاطة بسعة 8 هكم مكعب، و الثاني على مستوى برمضان جمال بالقرب من منبع زردازة، بطاقة استيعابه 72 هكم مكعب، لحماية المدن من الفيضانات، فضلا عن الـ61 بئرا سيتم إنجازها على مستوى البلديات الداخلية.
كما يجري إنجاز مشروع محطة لتحلية مياه البحر بمنطقة المرسى، أقصى شرق سكيكدة، بطاقة استيعاب 10.000 متر مكعب من مياه الشرب في اليوم، وكذا مشروع إنجاز محطة كبيرة لمعالجة المياه، وذلك على مستوى سد القنيطرة ببلدية أم الطوب غرب سكيكدة بغرض تزويد 49 مركزا يضم أكثر من مليون نسمة بالمياه الصالحة للشرب، إلى جانب انطلاق عملية إعادة تأهيل وتوسيع شبكات توصيل ماء الشرب عبر الولاية بطول إجمالي 900 كلم وبناء وتجهيز 65 خزانا مائيا بسعة إجمالية بـ 120 ألف متر مكعب وغيرها من المشاريع التي استفادت منها هذه السنة كل من بلديتي أم الطوب وبني ولبان والمتعلقة بمشروع التزود بمياه الشرب، انطلاقا من سد القنيطرة على أن تنتهي الأشغال قبل نهاية السنة الجارية، مما سيمكن ولاية سكيكدة، وعلى مدار الـ5 سنوات المقبلة من تعزيز قدراتها المائية وتوفير ماء الشرب لسكان الولاية، بالخصوص على مستوى التجمعات السكانية الكبرى.

قدرات هائلة في مجال الموارد المائية

و تتميز ولاية سكيكدة بتوفرها على قدرات هائلة في مجال الموارد المائية، حيث تتواجد بها 04 سدود كبرى، وهي سد زردازة بالحروش بقدرة استيعاب تصل إلى 18 مليون متر مكعب، سد القنيطرة بأم الطوب بسعة أكثر من 117 مليون متر مكعب، سد بني زيد بسعة أكثر من 35 مليون متر مكعب و زيت العنبة ببكوش لخضر بسعة 116 مليون متر مكعب، كما تتواجد بها محطة لتحلية مياه البحر بالمنطقة الصناعية الكبرى، والتي انطلقت في العمل سنة 2009 بطاقة إنتاجية يومية تصل إلى 100 ألف متر مكعب من المياه، موجهة لتموين القاعدة البتروكيميائية بالماء، فضلا عن سكان مدينة سكيكدة وعدة مراكز عمرانية تابعة لها، وكذا بلديات مجاورة، أي بتعداد سكاني إجمالي يفوق 700 ألف نسمة، كما تتوفر الولاية على 291 مليون متر مكعب من المياه السطحية و31 مليون متر مكعب من المياه البديلة.
للتذكير، فإن سكيكدة تنتمي إلى منطقة الأحواض المائية التي تعرف بالساحل القسنطيني الوسط، الذي يضم أحواضا تمتد إلى 5 ولايات، وهي سكيكدة، عنابة، قالمة، جيجل وقسنطينة، يقدر متوسط مساهمتها في الشبكة الهيدروغرافية لهذه الأحواض المائية بأكثر من 4500 كم، بـ 1.694 هكم مكعب، منها 1620 هكم مكعب من المياه البديلة.

إعادة تأهيل نظام التزود بسكيكدة وحمادي كرومة

وفي سياق آخر، استفادت شبكات التزود بماء الشرب بالمجمع العمراني لبلديتي سكيكدة و حمادي كرومة، من أشغال إعادة تأهيل نظام التزويد، بناء على الدراسة التي أنجزت حول شبكة المياه بالبلديتين من قبل مكاتب دراسات من الجزائر وسويسرا و فرنسا، والتي أكدت على ضرورة تجديدها خاصة بعاصمة الولاية التي تعرف تدهورا كبيرا، كون أغلبها يعود إلى الحقبة الاستعمارية، حيث ستمس هذه العملية شبكة التزود بالماء على طول 823 كلم، للقضاء بشكل نهائي على تسرب المياه التي تتسبب يوميا على مستوى البلديتين في تضييع أكثر من 50 ألف متر مكعب من الماء، كما سيتم تجديد قناة تحويل المياه من سد القنيطرة بأم الطوب غرب سكيكدة إلى محطة المعالجة ببلدية حمادي كرومة، فضلا عن تجديد نظام الربط وإعادة تأهيل الخزانات وقنوات التوزيع وكذا إعادة تأهيل محطة المعالجة لحمادي كرومة، وفقا للمواصفات وتدعيمها بأحدث تجهيزات التحكم عن بعد.
العدد 7146
02 جويلية 2020

العدد 7146