• القراءات: 215
خالد حواس خالد حواس

قسنطينة

القبض على عصابة خطيرة بعلي منجلي

أوقفت الضبطية القضائية لأمن دائرة علي منجلي بقسنطينة، مسبوقَين قضائيا يبلغان من العمر 23 و25 سنة، لتورطهما في قضية تكوين جمعية أشرار؛ بغرض الإعداد لارتكاب جنايات وجنح ضد الأشخاص والممتلكات، وحيازة أسلحة محظورة، يستخدمونها في الاعتداء على المواطنين وممتلكاتهم، والتعدي بالعنف على القوة العمومية أثناء تأدية المهام، وحيازة أدوية صيدلانية بطريقة غير شرعية؛ قصد البيع والترويج، وحيازة ذخيرة حربية. وتعود وقائع القضية، حسب بيان لذات الجهة الأمنية، إلى استغلال معلومات وردت عناصر الشرطة بذات المصلحة، مفادها قيام مجموعة من الأشخاص على مستوى الوحدة الجوارية 7، بترويج المؤثرات العقلية، لتسفر التحقيقات عن تحديد تحركات مشبوهة لبعض الشباب بأحد الأحياء بالقرب من أكواخ صغيرة مشيدة بطريقة فوضوية مع وجود كلاب شرسة على محيطها، بمداهمة المكان، ليتم توقيف شخصين.

وبإخضاعهما للملامسة الجسدية ضُبط لدى المشتبه فيه الأول على 44 كبسولة من دواء "بريغابالين"، وسكين متوسط الحجم، وكذا مبلغ مالي يرجح أنه من عائدات البيع والترويح. كما عُثر لدى المشتبه فيه الثاني على 62 كبسولة من دواء "بريغابالينوسكين كبير الحجم، بالإضافة إلى حجز كلب شرس كان برفقته، قام بتحريضه على قوات الشرطة. وبإذن صدر من الجهات القضائية المختصة، تم تفتيش مسكن أحد المشتبه فيهم، حيث عُثر على كمية من المؤثرات العقلية، قُدرت بـ 532 كبسولة مختلفة الأنواع، وسكين كبير الحجم، وسكينين صغيرين، بالإضافة إلى 3 خراطيش حية، حيث إن العملية مكنت من حجز كمية من المؤثرات العقلية، والمتمثلة في 638 كبسولة و5 أسلحة بيضاء، وذخيرة حربية ومبلغ مالي. وبعد الانتهاء من إنجاز ملف إجراءات جزائية في حق المعنيين، قُدما أمام النيابة المحلية.

حرب على حظائر المركبات غير الشرعية

قامت الضبطية القضائية للأمن الحضري الثالث، في سياق محاربة ظاهرة الحظائر غير الشرعية للمركبات عبر كامل إقليم الاختصاص ومرافقة التعديل القانوني الخاص بجنحة استغلال الطريق العمومي بدون رخصة من الجهة المختصة كموقف لركن المركبات، قامت بتقديم 4 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 28 و52 سنة، وفق ملفات إجراءات جزائية عن القضية المنوّه عنها. وتم توقيف أول الأشخاص من قبل قوات الشرطة بعد قيامه بإنشاء حظيرة غير شرعية لركن المركبات، مقابل سلبه مبالغ مالية من المواطنين بالقرب من المندوبية البلدية باب القنطرة (طريق حي الأمير عبد القادر)، ليتم مباشرة توقيفه، واتخاذ الإجراءات القانونية ضده، وتقديمه أمام النيابة. أما البقية فقد تم توقيفهم بالقرب من المستشفى الجامعي ابن باديس، حيث تم توقيف أحدهم بعدما تم رصده بكاميرا الحماية، وتحويله إلى مقر الأمن الحضري الثالث، لتُتخذ ضده الإجراءات القانونية، في حين الآخران أوقفا بعد بلاغات من مواطنين عبر الرقم الأخضر 1548.