الكاميرون منتخب عادي يفتقد للفرديات
مدرب شباب قسنطينة، الشريف حجار
  • القراءات: 414
 زبير. ز   زبير. ز

التقني شريف حجار:

الكاميرون منتخب عادي يفتقد للفرديات

وصف التقني الجزائري، مدرب شباب قسنطينة، الشريف حجار، مباراة الجزائر ضد الكاميرون، في مباراة السد، الخاصة بتصفيات كأس العالم 2022 بقطر، "بالمباراة العادية"، معتبرا أن مواجهة الكاميرون كانت أحسن من مواجهة منتخبات أخرى، على غرار مالي، حيث أكد أن منتخب الكاميرون قوته في اللعب الجامعي، لكنه يفتقد للفرديات والمهارات، التي تتميز بها منتخبات أخرى على غرار نيجيريا، السنغال وكوت ديفوار، ولاعبوه من المستوى المتوسط، رغم امتلاكه لهجوم لا بأس به، المشكل من الثنائي أبو بكر وإيكامبي.

وحسب تصريح مدرب شباب قسنطينة، مساء أول أمس، للإذاعة المحلية، فإن هناك تقارب في مستوى المنتخبات التي وصلت إلى مباريات السد، معتبرا أنه لا يمكن الحديث في هذا الدور عن فريق قوي وآخر ضعيف، مضيفا أن خروج الجزائر من كأس أمم إفريقيا في الدور الأول، لا يعني الكثير في التحضير لمباراة السد، معتبرا أن اللاعبين يدركون أهمية المشاركة في منافسة كأس العالم، التي تعد حلم أي لاعب، وقال أنه لا يمكن المقارنة بين الأداء في مباريات كأس أمم إفريقيا والحافز الكبير للمشاركة في مباريات كأس العالم. وطالب التقني الجزائري شريف حجار، بعدم إحداث ضجة كبيرة حول المنتخب الوطني، الذي خرج من الدور الأول في دورة كأس أمم إفريقيا الجارية وقائعها بالكاميرون، في مفاجأة لم يكن يتوقعها متابعو الكرة عبر مختلف القارات، وقال إن أشبال بلماضي في الماضي القريب، صنعوا أفراح الكرة الجزائرية ومثلو الجزائر أحسن تمثيل على المستوى العالمي، حيث حافظ هذا المنتخب على سلسلة نتائج إيجابية طيلة 35 مباراة دون هزيمة، وانتقل ترتيب "الخضر" في وقتهم من المركز 78 إلى المركز 28 على الصعيد العالمي ،ومن المركز 14 إفريقيا إلى المراكز الثلاثة الأولى.

ويرى التقني الشريف حجار، أن "محاربي الصحراء"، مروا بفترة فراغ في هذه الدورة، ولم يكونوا في "فورمتهم" ولم يدخلوا منافسة كأس أمم إفريقيا بالشكل المطلوب، وحتى اللاعبين كانوا بعيدين عن مستواهم المعهود، لكن، حسب رأيه، هذا لا يعني أن المنتخب لا يضم مجموعة جيدة، وقال إن الطاقم التقني خلال التحضيرات لمباراة السد، مطالب بإعطاء الأولوية والتركيز أكثر خلال الفترة المقبلة، على الجانب المعنوي، أكثر من أي شيء آخر، معتبرا أن وسائل الإعلام لها دور كبير في دعم "الخضر"، خلال هذه المنافسة الفاصلة والهامة لمشاركة الجزائر في المحفل العالمي الكبير، مضيفا أن تأهل "الخضر" إلى منافسة كأس العالم، تعتبر مهمة الجميع وعلى الجميع المساهمة في ذلك، من خلال توفير المناخ المناسب وتسهيل مهمة "الكوتش بلماضي".