إنهاء أشغال البنية التحتية شهر مارس
  • القراءات: 363
ق. م ق. م

مسار لترامواي مستغانم

إنهاء أشغال البنية التحتية شهر مارس

يُرتقب الانتهاء من أشغال البنية التحتية لمسار ترامواي مدينة مستغانم، بشطريه الأول والثاني، نهاية مارس المقبل، حسبما عُلم من مصالح الولاية. وأوضح المصدر أن والي مستغانم عيسى بولحية، استقبل، الخميس المنصرم، لجنة وزارية مكلفة بمتابعة الإجراءات المتخذة لمباشرة التجارب النهائية للشطر الأول من مسار ترامواي مدينة مستغانم، بعد انتهاء أشغاله على مسافة 7 كلم، من المحطة البرية بحي 5 جويلية، إلى غاية مركز الصيانة بحي "صلامندر". وأكدت اللجنة الوزارية خلال هذا الاجتماع، أن الانتهاء من كل أشغال البنية التحتية للمشروع بشطريه الأول والثاني (14 كيلومترا)، سيكون في 31 مارس المقبل، مشيرة إلى أن مضاعفة الفرق الميدانية سمحت بتقدم نسبة الإنجاز خلال السنة الماضية.

واستعدادا للتشغيل التجاري لهذه الوسيلة الحضرية للنقل البري، سيتم توظيف وتكوين 300 عامل كدفعة أولى، خلال الأيام المقبلة، منهم من سيتلقى تكوينا بالجزائر العاصمة بمركز المحاكاة المخصص لقيادة عربات الترامواي. وتم إلى غاية الآن، اقتناء 6 عربات من مجموع 24 عربة خُصصت لهذا المشروع، واستكمال أشغال إنجاز وتركيب 24 محطة على طول المسار الذي يربط حي "صلامندر" (جنوبا) بحي خروبة (شمالا) ووسط المدينة بالمحطة البرية ما بين الولايات. وتطرق هذا الاجتماع أيضا لوضعية المحطة البرية بحي 5 جويلية، حيث طلب السيد بولحية تدعيم النشاط التجاري داخل هذه المنشأة، والعمل على تسوية ملف المحطة القديمة للنقل البري، لإعادة استغلالها مستقبلا، مثلما تمت الإشارة إليه. وكان ترامواي مدينة مستغانم الذي تبلغ تكلفته الإجمالية 5،26 ملايير دج، عرف تأخرا في الإنجاز بسبب انسحاب الشركة الإسبانية المكلفة بالمشروع، مما أدى إلى فسخ العقد معها، وإسناد بقية الأشغال التي تجاوزت 87 ٪ بنهاية سنة 2021، إلى المجمع العمومي الوطني "كوسيدار" بفرعيه؛ الأشغال العمومية، والمنشآت الفنية.