الفصل اليوم في كيفية وموعد عودة الجمهور إلى الملاعب
  • القراءات: 1013
م. ب / وأ م. ب / وأ

في اجتماع بين وزارتي الصحة والشباب والرياضة

الفصل اليوم في كيفية وموعد عودة الجمهور إلى الملاعب

يحدد الاجتماع الوزاري المشترك المقرر اليوم، بين إطارات وزارتي الصحة والشباب والرياضة، كيفية وتاريخ عودة الجمهور الرياضي إلى المدرجات لحضور مباريات بطولة الرابطة الأولى المحترفة لكرة القدم، حسبما كشف عنه أمس، وزير الشباب والرياضة، عبد الرزاق سبقاق.

وقال سبقاق، على هامش ملتقى رؤساء الأندية المحترفة بالمدرسة العليا لعلوم وتكنولوجيا الرياضة بدالي براهيم بالجزائر العاصمة "مبدئيا سنفتح أبواب المدرجات للجمهور، لكن الكيفية والتاريخ سيتم البت فيهما الخميس، خلال اجتماع مشترك يضم فريقا من مديرية الوقاية بوزارة الصحة رفقة إطارات من وزارة الشباب والرياضة ومن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف)". وأضاف الوزير "شرعنا في الإجراءات طبقا لتعليمات السيد الوزير الأول ايمن عبد الرحمان، وهناك مخطط سيقام لكن لا يمكن أن نعطي تاريخا محددا لرجوع الأنصار الى مقاعد المدرجات، حيث سنضع خلال الاجتماع الميكانيزمات التي تسمح بعودتهم، من أجل وضع الطريقة الآمنة لكل من الجمهور واللاعبين قبل فتح أبواب الملاعب للمشجعين".

وزارة الصحة تضمن المساعدة الطبية تحسبا لعودة الجمهور

من جهته أكد وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، أن هيئته الوزارية ستقدم كل المساعدة الطبية تحسبا لعودة جماهير كرة القدم الى المدرجات من خلال توفير اللقاح والأطباء الذين يلقحون المعنيين، ولتشجيع جميع المواطنين على التلقيح، موضحا بأن "قرار عودة الجمهور الى ملاعب كرة القدم ليس من صلاحيات وزارة الصحة.

وراجت أمس، أخبار عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي حول السماح بعودة الأنصار الى المدرجات اعتبارا من  الجولة الأولى من الموسم الجديد لبطولة الرابطة الأولى المحترفة المقررة يومي الجمعة والسبت القادمين، حيث ينطلق الموسم الكروي الجديد 2021-2022 بعد غد الجمعة بمباراة شباب قسنطينة - مولودية وهران، فيما برمجت 4 مباريات ليوم السبت، وأجلت أربع أخرى بسبب مشاركة الأندية الجزائرية في المنافسات الإفريقيةللتذكير يغيب الجمهور عن مقاعد المدرجات منذ مارس 2019 أي منذ بداية تفشي جائحة كورونا بالجزائر.