سون سافاج: حادث بيروت كان نقطة انطلاقي في الموسيقى
  • القراءات: 407
ق. ث ق. ث

ينافس دياب وحماقي والجسمي

سون سافاج: حادث بيروت كان نقطة انطلاقي في الموسيقى

طرح المطرب اللبناني الصاعد شربل غنيمة، المعروف بلقب son savage مؤخرا، في الساحة الفنية، أغنية جديدة بعنوان the river، عبر موقع الفيديوهات العالمي "يوتيوب"، ومنصة "أنغامي"، ليسير على خطى نخبة من أشهر الفنانين العرب، مثل عمرو دياب وحسين الجسمي، بعد أن حققت أغنيته قرابة نصف مليون استماع أسبوعيا على المنصات المختلفة.

يتصدر الفنان المولود في بيروت حاليا، قائمة الفنانين العرب ضمن التصنيف العالمي لأكثر الأغاني استماعا على منصة "أنغامي"، كما يحتل المركز التاسع على مستوى التصنيف العام. ويقول: "بدأت رحلتي بعد حادثة انفجار مرفأ بيروت الصادمة، والتي تركت تأثيرات مدمرة على العاصمة اللبنانية منذ أكثر من عام، لتعيدها عقودا إلى الوراء. لكن تلك الحادثة المؤسفة، شكلت عاملا محفزا لأتبع شغفي بالموسيقى، بعد أن أدركت أن الحياة قصيرة جدا، ويمكن أن يتغير كل شيء في لحظة دون سابق إنذار".

أضاف "تركت الأزمة الصحية وحادثة انفجار مرفأ بيروت تأثيرا كبيرا، دفعني إلى تغيير أولوياتي في الحياة، وتخصيص مزيد من الوقت لشغفي في الموسيقى"، وبالفعل، لاقت أغنية البوب "ذا ريفر" التي تصل مدتها إلى أربع دقائق، إعجابا كبيرا من قبل المستمعين، بفضل لحنها الموسيقي المتقن، وكلماتها التي تتحدث عن الضياع وعدم التوازن، نتيجة الدخول في علاقة سامة. ولعب مقطع الفيديو المبتكر دورا كبيرا في نجاح الأغنية، من خلال تصويره لفكرة الحلقات المتكررة من العلاقات السامة.

تعاون سون مع نخبة من مؤلفي الأغاني، ومن بينهم جوستا هولدن وجيفري ديفيد وتوماس ستينجارد، والذين جذبت إبداعاتهم ملايين المشاهدين والمستمعين، رغم شهرتهم المحدودة. وعن هذه النقطة قال سون "استمعتُ خلال طفولتي، إلى أنماط موسيقية وألحان متنوعة من شمال إفريقيا والشرق الأوسط، وتأثرتُ بالموسيقى العالمية، وهو ما رسم ملامح شخصيتي الفنية".

وبفضل هذه الموهبة الاستثنائية، يتصدر سون، اليوم، قوائم أكثر الأغنيات استماعا، إلى جانب النجوم العرب، أمثال محمد حماقي وحسين الجسمي وعمرو دياب. وتحدث سون عن ذلك بقوله "حققت الأغنية نجاحا تجاوز التوقعات، ويسعدني مواصلة هذه الجهود وإثبات ما يتميز به المغنيون العرب من إمكانات ومواهب على الصعيد العالمي".

وأوضح سون سافاج، أنه يعمل حاليا على جمع أفضل المواهب لتشكيل فرقة مميزة في المنطقة، تحت اسم "سون سافاج آند ذا ساينتس"، وقال "أعتزم تقديم عرض موسيقي حي لألبوم ذا ريفر القادم، بالتعاون معهم، ومع استوديو ‘ساوند ستراك استوديوز’ في دبي قريبا جدا".