كنا قادرين على قتل اللقاء في الشوط الأول
الناخب الوطني جمال بلماضي
  • القراءات: 349
و. توفيق و. توفيق

الناخب الوطني جمال بلماضي:

كنا قادرين على قتل اللقاء في الشوط الأول

عبر الناخب الوطني جمال بلماضي عن خيبته، عقب التعادل الذي حققه فريقه أمام بوركينافاسو (1-1)، في إطار مباريات الجولة الثانية للمجموعة الأولى، في التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، مؤكدا أنهم كانوا قادرين على حسم الأمور بشكل مُبكر، وتسجيل أكثر من هدف والعودة بالزاد كاملا من هذه المواجهة.

قال بلماضي خلال تصريحات للقناة الرسمية للاتحادية الجزائرية لكرة القدم، عقب المباراة، أول أمس: "صحيح أننا تعودنا على حصد النتائج الإيجابية، وكنا ننافس دائما على العودة بالنقاط الثلاث، وهو الهدف الذي كنا نصبو إليه خلال مواجهة بوركينا فاسو، لكننا افتقدنا بعض الأمور والتفاصيل خلال المواجهة، وهذا ما حرمنا من العودة بالفوز". واصل بلماضي حديثه قائلا: "في الشوط الأول، دخلنا بشكل جيد، وأهدرنا أكثر من فرصة لقتل المباراة، خاصة أننا كنا قادرين على تسجيل ثلاثة أهداف على الأقل، لكننا لم ننجح في تحقيق ذلك، حيث أننا لو أظهرنا الفعالية اللازمة، لفزنا".

لم ندخل بشكل جيد في الشوط الثاني

أضاف بلماضي: "في الشوط الثاني، لم ندخل بشكل جيد، ومررنا بفترة فراغ رهيبة خلال العشرين دقيقة الأولى، مما سمح للمنافس البوركينابي بالعودة في النتيجة، وتسجيل هدف التعادل، وضيع بونجاح فرصة، للتواجد وجه لوجه أمام حارس المنافس". تابع الكوتش بلماضي خلال حديثه للقناة الرسمية لـ«الفاف": "للأسف، افتقدنا الكثير من صلابتنا المعهودة خلال الشوط الثاني، لهذا لم نستطع العودة، علينا الآن أن نطوي صفحة المواجهة، ونستفيد من الدرس الذي استخلصناه خلال المواجهة، خاصة في بداية المرحلة الثانية، إنه مجرد تعادل، سنعود أقوى مستقبلا، وسنعمل على تدارك النقائص في المباريات المقبلة".

تحدث بلماضي عن أداء بعض عناصره، على غرار رامز زروقي، اسماعيل بن ناصر وسفيان فيغولي، حيث قال؛ إن زروقي أدى مباراة كبيرة، واندمج بسرعة مع التشكيلة، ويحسن التموقع والتمركز فوق أرضية الميدان، وهو لاعب ذكي، يندمج مع المنتخب من مباراة لأخرى. كما علق عن أداء بن ناصر قائلا؛ إنه لم يتدرب في أيامه الأخيرة بسبب وضع غير مريح في أوتار الركبة، وكان عليهم تدبير الأمر حتى اليوم السابق للمباراة، ليضيف أن بن ناصر يملك قدرا كبيرا من اللعب، وهو جيد في التمريرة قبل الأخيرة. ليؤكدا بخصوص سفيان فيغولي، أنه لاعب مؤثر ولم يستطع إكمال المباراة، بسبب إحساسه بالألم على مستوى الأربطة المقربة، قائلا بأنه حاضر دائما في اللحظات الحاسمة لتسجيل الأهداف، واحترام التعليمات التكتيكية، مبديا أسفه عن عدم تمكن فيغولي من متابعة هذه الشوط الثاني.

الحكم حرمنا من ركلة جزاء

عبر الناخب الوطني جمال بلماضي، عن استيائه من الحكم جوشوا بوندو، الذي أدار لقاء المنتخب الوطني، أول أمس، ضد بوركينافاسو، مؤكدا أن فريقه لازال يعتريه القلق من التحكيم، بعد أن عانى الأمرين خلال المواجهة، بسبب القرارات التحكيمية طيلة التسعين دقيقة.

أضاف مدرب "الخضر" بخصوص هذه النقطة الحساسة، التي تؤثر سلبا على الخضر في كل مرة: "لقد تعبنا من تكرار الحديث عن هذه النقطة مع الحُكام، دائما ما نتعرض للظلم من طرفهم"، مؤكدا في نفس الجانب: "أعتقد أن الجميع شاهد الضغط الذي فرضه علينا الحكم، في كل مرة يتعرض لاعبونا لاعتداءات دون أن يتم إنذار المُنافس، مثلما حدث مع رامز زروقي، وبعد التدخل الخشن الذي تعرض له بن سبعيني، قبل أن ينذره، لسبب تافه، بعدها مع رياض محرز، حيث حرمنا من ركلة جزاء واضحة". أشار بلماضي أن مشكل التحكيم يبقى دائما مطروحا في الملاعب الإفريقية، حيث قال في هذا الصدد: "هناك أمور دائما ما تحدث ضدنا فقط، ونحن مُجبرون على التنديد بها والحديث عنها بشكل علني، على أمل أن تتحرك الكاف وتحل هذه المُعضلة الكبيرة في كرة القدم الإفريقية".