مصرع 30 عنصرا من القوات الحكومية في اليمن
  • القراءات: 414
ق. د ق. د

في هجوم نسب للحوثيين على قاعدة عدن العسكرية

مصرع 30 عنصرا من القوات الحكومية في اليمن

قتل ما لا يقل عن 30 عنصرا من القوات الحكومية اليمنية وأصيب أكثر من 50 آخرين في قصف بالصواريخ استهدفت أمس أكبر قاعدة جوية عسكرية في اليمن، تقع جنوب هذا البلد الذي يتخبط منذ سنوات في حرب عنيفة. واستهدفت الضربات الجوية قاعدة "العند" الواقعة على بعد 60 كلم شمال عدن، ثاني كبرى المدن اليمنية والتي اتخذتها الحكومة اليمنية عاصمة مؤقتة للبلاد، في ظل استمرار سيطرة جماعة الحوثي المسلحة على العاصمة صنعاء التي استولوا عليها منذ عام 2014.

وأكد محمد النقيب متحدث باسم القوات الحكومية اليمينة مصرع أكثر من 30 شخصا وإصابة ما لا يقل عن 56 آخرين في الهجوم على قاعدة العند، متهما جماعة الحوثي بمهاجمة القاعدة العسكرية بواسطة القذائف الصاروخية والطائرات المسيرة. وليست هذه المرة الأولى التي تستهدف فيها قاعدة "العند" التي سبق أن تعرضت في عام 2019 إلى القصف وسارعت حينها جماعة الحوثي لإعلان مسؤوليتها عنه، حيث أسفر عن مقتل مسؤول سام في المخابرات اليمنية. ويعد هجوم، أمس، الأكثر دموية الذي يقع خارج إطار المواجهات العسكرية بين الأطراف المتصارعة في اليمن منذ شهر ديسمبر 2020، عندما تعرض مطار عدن لهجوم عنيف بالتزامن مع مجيئ الحكومة اليمنية التي كانت لاجئة في الرياض السعودية. وخلف حينها مقتل ما لا يقل عن 26 شخصا من بينهم ثلاثة موظفين إنسانيين وصحافي.