سيد عزارة يحتفظ بفرصة التنافس على البرونز اليوم
  • القراءات: 514
فروجة.ن  فروجة.ن

الألعاب الأولمبية في يومها الـ12

سيد عزارة يحتفظ بفرصة التنافس على البرونز اليوم

يبدو أن مشاركة الرياضيين الجزائريين في البرنامج التنافسي اليومي لدورة طوكيو الأولمبية، المتواصلة فعالياتها إلى غاية 8 أوت الجاري، أصبح “بريستيجا”، لأن سيناريو الإخفاق والإقصاء يتكرر يوميا، الأمر الذي أدى إلى خروج ثلثي الوفد من المغامرة الأولمبية، من الباب الخلفي، وعليه لا ينتظر الكثير من المصارعة المشتركة والكانوي كياك، المبرمجتين في أجندة اليوم (الأربعاء)، لحساب اليوم الـ12 من ذات الألعاب، باستثناء المصارع سيد عزارة، الذي يحتفظ بفرصة التنافس على البرونز.

تدشن البحارة أميرة خريس، اختصاص الكانوي كياك (قارب فردي)، برنامج المنافسة لدى الرياضيين الجزائريين، حيث ستكون على موعد مع سباق 500 متر كياك، المقرر في حدود الساعة (2:54 سا بتوقيت الجزائر)، بمركز دي سلالوم للكانوي كياك، ضمن المجموعة الثالثة التي تضم بحارات من زيلندا الجديدة، أستراليا، فرنسا، روسيا، السويد وسلوفينيا.

تسعى أميرة خريس، في مهمة تحسين زمنها الشخصي في اختصاص القارب الفردي 500 متر، لاسيما أنها المرة الأولى التي تشارك فيها البحارة الجزائرية في منافسات من هذا الحجم، وعليه التعود على المنافسة النوعية والاحتكاك بخيرة بحارات الكياك، من الأهداف المسطرة لأميرة خريس دورة طوكيو. للعلم، أقصيت خريس من منافسة 200 متر كياك (قارب فردي) في الدور ربع النهائي، بعد دخولها في المركز الثامن والأخير بتوقيت (41 ثا 49 ج/م)، فيما عاد المركزان الأول والثاني المؤهلان إلى الدور نصف النهائي على التوالي؛ لكل من البريطانية كير ديبورا بـ(42 ثا 74 ج/م)، والكندية روسال ميشال بـ(42 ثا 94 ج/م).

وبدورها، ستكون المصارعة المشتركة ممثلة اليوم بثلاثة مصارعين، اثنين في اختصاص المصارعة الحرة، ويتعلق الأمر بكل من عبد الحق كرباش وفاتح بن فرج الله، وواحد في المصارعة الإغريقية الرومانية بشير سيد عزارة، الذي لم يفقد الأمل، حيث يحتفظ بفرصة التنافس على البرونز، رغم خسارته في ربع النهائي أمام الأوكراني زهان بلينيوك، يوم أمس.

سيواجه سيد عزارة، الصربي زورابي داتنواشفيلي اليوم، في المنازلة الاستدراكية في طريقه للحصول على الميدالية البرونزية، حيث في حال فوزه، قد يقارع الكرواتي ايفان هوكلاك.

من جهته، سينازل المصارع عبد الحق كرباش على الساعة (3:00 سا)، بقاعة ماكوهاري ماس، أمام منافس فانجيلوف جيورجي من بلغاريا، لحساب الدور التمهيدي لوزن (57 كلغ)، وبدوره، سيكون زميله في المنتخب الوطني فاتح بن فرج الله، على موعد مع منازلة أمام السويسري ستيفان رييشموث، برسم الدور التمهيدي لوزن (86 كلغ).

تجرى منافسات المصارعة في أولمبياد طوكيو من 1 إلى 7 أوت الجاري. وتقام عملية القرعة الخاصة ببقية الأوزان مع نهاية كل يوم من المنافسة.

تريكي ينقذ حصيلة اليوم الـ11

بخصوص نتائج يوم أمس (الثلاثاء)، عرفت توالي إخفاقات العناصر الوطنية التي دخلت منافسات نفس اليوم، ماعدا الرياضي ياسر محمد الطاهر تريكي، الذي تأهل إلى نهائي الوثب الثلاثي (ألعاب القوى).

وتأهل الجزائري محمد ياسر طاهر تريكي، في وقت مبكر من صباح أمس، إلى نهائي مسابقة الوثب الثلاثي للرجال، عقب احتلاله المركز الثالث للمجموعة التصفوية الثانية، مسجلا قفزة قدرها 17.05 م في المحاولة الثالثة، بعدما حقق 16.75 م و16.67م في المحاولتين الأولى والثانية على الترتيب.

جاء البرتغالي بيدرو ريشاردو، والتركي نيساتي اير، في المركزين الأول والثاني للمجموعة المذكورة بتسجيلهما 17.71 م، و17.13 م على التوالي. ويقام نهائي الوثب الثلاثي الخميس 5 أوت، على الساعة الثالثة فجرا بالتوقيت الجزائري.

في المقابل، فشلت الملاكمة إيمان خليف، في بلوغ نصف النهائي، عقب هزيمتها أمام الإيرلندية آن كيلي هارينتون، لتؤجل بذلك حلم التتويج في الأولمبياد إلى الدورة المقبلة. وخسرت خليف نزال الوزن الخفيف (57-60 كلغ) بالنقاط 0-5، ليتبخر حلمها في إهداء الجزائر ميداليتها الأولمبية الأولى في دورة طوكيو. وبإقصاء خليف، يكون فريق الملاكمة الجزائري قد ودع الاستحقاق الأولمبي، وهو خالي الوفاض.

من جهتهما، ودع المصارع عبد المالك مرابط اختصاص المصارعة الحرة وزن (67 كلغ)، المنافسة الأولمبية، بعد تلقيه خسارة على أيدي المصارع ريو هانسو من كوريا، بالتفوق التقني الواضح نتيجة (0-8).

كما خسر سيد عزارة، أمام بلينيوك في وزن 87 كلغ للمصارعة الإغريقية الرومانية بالنقاط، رغم أن المواجهة انتهت بالتعادل 1-1، حيث أن قانون اللعبة يمنح التأهل في حال التعادل في النقاط، للمصارع الذي يسجل النقطة الأخيرة.

يذكر أن سيد عزارة، فاز بالمنازلة الأولى في ثمن النهائي على الصيني في بانغ، بنتيجة 11-1، أو ما يعرف بالتقني الواضح.