• القراءات: 208
 ز.ز  ز.ز 

قسنطينة

المجتمع المدني يساهم في إنجاح عملية التلقيح

أطلقت المنظمة الوطنية للمجتمع المدني والعدالة الاجتماعية بمقرها الكائن بساحة سي الحواس (القصبة) بولاية قسنطينة، صباح أمس، عملية تلقيح لفائدة مختلف الشرائح بوسط المدينة في خطوة للمساهمة في تلقيح أكبر عدد من المواطنين، وإعطاء هذه العملية بعدا واسعا لما لها من أثر على سلامة الفرد والمجتمع. وحسب رئيس المنظمة الوطنية للمجتمع المدني والعدالة الاجتماعية سامي بوهرور، فإن العملية التي انطلقت على مدار يوم واحد في الأسبوع، بقدرة تلقيح 150 إلى 200 مواطن ستتضاعف خلال الأسبوع المقبل، لتكون مرتين في الأسبوع، مع تحديد يومي الإثنين والخميس، كموعدين ثابتين لإجراء التلقيح.

وأكد المتحدث، أن دور المجتمع المدني كبير في رفع التحدي والوقوف في الأزمات، وهو مستعد للمساهمة في إنجاح عملية التلقيح ضد وباء ”كوفيد-19”، ليكشف عن أن منظمته مستعدة لفتح أبوب مقرها يوميا من أجل إجراء عمليات التقيح، إذا وجدت إقبالا كبيرا من قبل سكان عاصمة الشرق الجزائري.

للإشارة فإن ولاية قسنطينة، تعد من الولايات الأكثر تضررا من وباء ”كوفيد-19”، وتحتل المراكز الأولى منذ ظهور الجائحة، بعدما سجلت أكثر من 7200 إصابة، حيث تم الاعتناء بها عبر مختلف المؤسسات الصحية منذ ظهور أولى حالات كورونا.