• القراءات: 257
 رشيدة بلال رشيدة بلال

مديرية الري بالبليدة

تفشي وباء الكوليرا بسبب مياه الشرب مجرد إشاعة

نفت مديرية الري والموارد المائية لولاية البليدة، ما تم تداوله بين المواطنين حول تفشي وباء الكوليرا في مياه الشرب. وتأتي هذه الإشاعات على خلفية التذبذب المسجل في التزود بالمياه الصالحة للشرب. وفي السياق، أكدت مصادر مطلعة بمديرية المياه أن المياه التي يتم توزيعها يوميا على المواطنين، هي مياه صالحة للشرب، يجري مراقبتها ومعالجتها من قبل مخابر ”الجزائرية للمياه”. وحسبهم، فإن أي شكوك في المياه الصالحة للشرب، يجري الامتناع الفوري على توزيع المياه إلى غاية التأكد من مدى صلاحيتها للشرب، تجنبا لحدوث أي أزمة صحية.

يذكر أن عودة الوباء إلى التفشي، جعلت الطلب من أجل التعقيم والتنظيف يزيد على استهلاك المياه، حيث بلغت نسبة الاستهلاك العام على مستوى ولاية البليدة، 230 ألف متر مكعب في اليوم، وأن الاحتياجات اليومية العادية لسكان البليدة، تفوق 320 ألف متر مكعب في اليوم، حيث تسعى مديرية  الموارد المائية،  لضبط وتسطير برامج خاص من أجل  الوصول إلى التوزيع العادل بين مختلف البلديات.