‘’الكاف" تعقد من مأمورية "الفاف" والرابطة
  • القراءات: 340
ط. ب ط. ب

حددت تاريخ 10 أوت لاستلام الأندية المشاركة في المنافسات القارية

‘’الكاف" تعقد من مأمورية "الفاف" والرابطة

عقدت الإتحادية الإفريقية لكرة القدم (كاف)، من مهمة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم والرابطة المحترفة، بعد أن حددت تاريخ 10 أوت القادم، كآخر أجل لاستلام أسماء ألندية التي ستشارك في المنافسات القارية للموسم القادم.

سبق لـ"الكاف" وأن حددت تاريخين سابقين، الأول كان في 30 جوان الماضي، والثاني في 30 جويلية المنصرم، إلا أنها أمهلت "الفاف" مهلة جديدة، ستنتهي في 10 أوت المقبل، في حين ستنتهي البطولة الوطنية في الجزائر، حسب ما سبق وأن أعلن عنه في 21 أوت، هذا ما يجعل الاتحادية والرابطة، تبحثان عن الحلول في أسرع وقت، لاسيما أن هناك أندية تنتظرها مباريات متـأخرة، حتى يتم تحديد البطل والثاني في الترتيب، اللذان سيشاركان في كأس رابطة أبطال إفريقيا وصاحب المرتبة الثالثة الذي سيشارك في كأس "الكاف"، في انتظار التعرف على الفائز بكأس الرابطة، والذي سيشارك هو الآخر في كأس "الكاف".

سيجتمع المكتب الفدرالي لـ"الفاف" يوم 29 من الشهر الجاري، حيث سيتم التطرق إلى هذا المشكل لإيجاد الحل المناسبـ، قبل انتهاء المدة المحددة من قبل الاتحادية الإفريقية، التي تعتزم إجراء سحب قرعة كأس رابطة الأبطال يوم 15 من شهر أوت المقبل، فما هي القرارات التي سيصدرها المكتب الفدرالي برئاسة شرف الدين عمارة؟، لاسيما أننا في الجولة 33 فقط من البطولة المحترفة، وبقيت خمس جولات لإنهاء الموسم، مع احتساب المباريات المتأخرة، والتي عددها ثلاثة لفريق شبيبة القبائل لوحده.

يدور الحديث حول اتخاذ قرار توقيف البطولة، قبل هذا التوقيت، وإعلان صاحب الريادة البطل، مع إحداث تغييرات في السقوط، غير أن هذا الحل لا يرضي الكثير من الأندية، التي تلعب في مقدمة الترتيب، بأمل التتويج بالبطولة، مثل شبيبة القبائل، التي يمكنها أن تعود في السباق إن فازت بلقاءاتها الثلاثة المتأخرة، كما أن هناك من يدعو إلى عدم المشاركة القارية للعام المقبل، ومواصلة لعب البطولة الوطنية، بكل هدوء إلى غاية نهايتها المحددة في 10 أوت، بعدم إرسال أسماء الأندية، للكاف، ومنه الامتناع عن المشاركة لعام واحد، حتى ترتب الأمور من جديد، خاصة أن التأخر في انطلاق المنافسة، كان بسبب فيروس "كورونا"، يضاف إليه تغيير نظام المنافسة من قبل المكتب الماضي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم، حيث أصبحت عدد مباريات الرابطة الأولى 38 جولة، مما شكل عقدة لبرمجة ما تبقى من اللقاءات، التي تعد الرابطة المحترفة مسؤولة عنها.