882 راقصا وراقصة يحطمون رقم "غينيس"

882 راقصا وراقصة يحطمون رقم "غينيس"

أحصت موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية، مشاركة 882 شخصا في رقصة على أنغام موسيقى المارياتشي، السبت الماضي، في مدينة غوادالاخارا (غرب المكسيك)، مؤكدة أن الحدث هو أكبر رقصة فولكلورية في العالم.

سجل هذا الرقم القياسي الجديد، في إطار اللقاء الدولي للمارياتشي في غوادالاخارا، حيث ضرب الرقم القياسي السابق من هذا النوع سنة 2011 مع مشاركة 457 شخصا، وقال كارلوس تابيا، موفد موسوعة "غينيس"، إنه "تم التركيز على جانبين في غاية الأهمية: أولا أن يكون كل المشاركين قد رقصوا بلا توقف لمدة خمس دقائق على الأقل، ومن دون الخروج من الساحة، وثانيا أن تكون خطواتهم متناسقة. وأخذنا أيضا في الحسبان الأزياء المختارة".

تجمع الراقصون، أغلبيتهم من مدارس الرقص الفولكلوري، تحت أشعة الشمس الحارقة في ساحة التحرير، وسط غوادالاخارا، عاصمة ولاية خاليسكو، وقال خافيير أورندين، رئيس غرفة التجارة في غوادالاخارا القيمة على هذا الحدث "الرقم القياسي السابق كان من نصيبنا. ويبرز هذا الإنجاز الجديد الجهود التي نبذلها في سبيل نشر تقاليدنا في أوساط الشباب".

ارتدت النساء في هذه المناسبة فساتين متعددة الألوان، في حين اختار الرجال أزياء "تشارو" التقليدية التي تعود إلى القرن السادس عشر، والمؤلفة من قبعة كبيرة وملابس مطرزة.

قالت كارلا غايياردو (24 عاما) التي حضرت الحدث "إنه لأمر مذهل أن نرى الثقافة المكسيكية تتجلى في هذه الرقصة بأبهى حللها".

وفي رصيد اللقاء الدولي للمارياتشي في غوادالاخارا 11 إنجازا في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية.

إقرأ أيضا..

الذهاب نحو استغلال ثروات جديدة و ترسيخ فضائل الحوار
25 فيفري 2020
جراد يشرف على الاحتفالات الرسمية بالذكرى المزدوجة 24 فيفري بحاسي مسعود

الذهاب نحو استغلال ثروات جديدة و ترسيخ فضائل الحوار

جراد يدعو للاستثمار في الموارد البشرية لتنمية الاقتصاد
25 فيفري 2020
قال إن رئيس الجمهورية يولي أهمية لمنح المسؤولية للشباب

جراد يدعو للاستثمار في الموارد البشرية لتنمية الاقتصاد

العدد 7038
25 فيفري 2020

العدد 7038