تشريعيات 12 جوان
18 ألف دولار غرامة .. والسبب 20 وجبة
  • القراءات: 180

18 ألف دولار غرامة .. والسبب 20 وجبة

أدى طلب وجبات من أحد فروع "كنتاكي" في مدينة ملبورن الأسترالية، إلى غرامة 26 ألف دولار أسترالي (18 ألف  دولار أمريكي)، بعدما هاجمت الشرطة حفل عيد ميلاد، وسط حالة إغلاق عام، بسبب تفشي وباء "كورونا"، وتخضع ملبورن، عاصمة ولاية فيكتوريا، ثاني أكبر ولايات أستراليا من حيث عدد السكان، بكاملها لإغلاق عام، بداية من الأربعاء، وسيستمر لستة أسابيع، بسبب زيادة أعداد الإصابات بفيروس "كورونا" في المدينة، حسب صحيفة "الشرق الأوسط".

خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، سجلت فيكتوريا 288 حالة إصابة جديدة بالفيروس، وهو أكبر عدد تشهده أستراليا في يوم واحد منذ تفشي الوباء في البلاد. قال شين باتون، مفوض شرطة ولاية فيكتوريا، إنهم اكتشفوا حفل عيد الميلاد، عندما أخطر مسعفون كانوا يتناولون وجبات بأحد فروع "كنتاكي"، الشرطة،  أنهم شاهدوا شخصين يطلبان 20 وجبة على الساعة 1:30 بعد منتصف ليلة الخميس إلى الجمعة.

تمكنت الشرطة من الحصول على رقم لوحة السيارة الذي قادهم إلى منزل (تاون هاوس) في ضاحية داندينونغ، جنوب شرقي ملبورن، وقال باتون للصحافيين في ملبورن "عندما دخلنا المنزل، كان شخصان نائمين، و16 مختبئين في الخلف، وكانوا قد تلقوا وجبات (كنتاكي) لتوهم... سخيف هذا النوع من السلوك". وأضاف "إنها ليلة باهظة التكلفة، عندما يفكر المرء بعيدا عن (كنتاكي)... أصدرنا 16 مخالفة بقيمة 1652 دولارا للواحدة، أي أن حفل عيد الميلاد كلفهم 26000 دولار (أسترالي)".

وفق قواعد الإغلاق، لا يسمح لأي من سكان ملبورن بمغادرة المنزل إلا لشراء مواد بقالة، أو ممارسة الرياضة، أو الحصول على رعاية صحية، أو الذهاب للعمل، أو العناية بشخص معين، وتضرر من هذا الإغلاق في كامل المدينة حوالي خمسة ملايين نسمة. ولا يسمح باستقبال ضيوف داخل المنزل. كما أنه ليس مسموحا لسكان المدينة بمغادرتها، وتقوم قوات من الجيش والشرطة بمراقبة الامتثال لهذه القيود.