‘’عيد الأم 2020... إذا كنت تحبها فلا تزرها"

‘’عيد الأم 2020... إذا كنت تحبها فلا تزرها"

يُعد "عيد الأم" من أهم أعياد شهر مارس الذي يتم الاحتفاء فيه بكل أم حول العالم؛ كاعتراف بالجميل على مجهوداتها تجاه أسرتها وأبنائها، ولكنه جاء مختلفا تماما في عام 2020 بسبب اجتياح الوباء العالمي "كورونا" المستجد، الذي طغى على البشر في كل مناحي حياتهم، ونشر الذعر بينهم.

وبسبب "كورونا" فقد جُرّد "عيد الأم" من أبسط الحقوق الممنوحة للأم، وهي احتضانها وتقبيلها، بعدما نصحت منظمة الصحة العالمية بتجنب الاقتراب من الأشخاص والتجمعات؛ خوفا من انتشار الفيروس التاجي القاتل، الذي لم يتم العثور على لقاح رسمي له حتى لحظة كتابة هذه السطور.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فقد يصاب كبار السن أو الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية سابقة مثل مرض السكري أو سرطان الرئة، بسهولة، بعدوى فيروس كورونا، بسبب انخفاض مناعتهم؛ فهم أكثر عرضة مرتين لمضاعفات صحية خطيرة حال إصابتهم بفيروس كورونا. وفي منطقة جونية في شمال العاصمة اللبنانية بيروت، انهمك 3 شبان، السبت، في خدمة إيصال الورود إلى الأمهات في يوم عيدهن عبر طائرة مسيّرة، لتلافي أي اختلاط، مع إعلان البلاد عن حالة طوارئ صحية بمواجهة فيروس "كورونا" المستجد، حسب وكالة "فرانس برس".

ورغم هذه الإجراءات الوقائية المشددة فإن محرك البحث الأمريكي "غوغل"، لم يقف ساكنا أمام الاحتفال بـ "عيد الأم" في 2020، وقام بتصميم صورة خصيصا لهذه المناسبة، قيل إنها بمناسبة يوم الأم 2020، وهي عبارة عن زهرة "عبّاد الشمس".

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس الجاري، فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد - 19"، "جائحة"، بعدما أصبحت وتيرة الإصابات أكبر من التوقعات.

إقرأ أيضا..

المجمعات الاقتصادية العمومية تضاعف قدراتها لمواجهة الوباء
06 أفريل 2020
الأمين العام لوزارة الصناعة والمناجم يؤكد:

المجمعات الاقتصادية العمومية تضاعف قدراتها لمواجهة الوباء

تعليمة من الوزير الأول لأعضاء الحكومة والولاة
06 أفريل 2020
تسيير التبرعات داخل وخارج الوطن

تعليمة من الوزير الأول لأعضاء الحكومة والولاة

العدد 7073
06 أفريل 2020

العدد 7073