‘’اكتساح أمريكي"  لمتاجر البقالة

‘’اكتساح أمريكي" لمتاجر البقالة

بالتزامن مع إعلان رئيسهم دونالد ترامب حالة الطوارئ الوطنية، أظهرت صور طوابير طويلة لمتسوقين أمريكيين أمام متاجر البقالة، يوم الجمعة، في انتظار شراء السلع الأساسية، مثل ورق الحمام والمعكرونة وعبوات المياه.

جاءت تلك التطورات في الوقت الذي أثارت أزمة فيروس كورونا المتفاقمة مخاوف من نقص السلع، في مختلف أنحاء الولايات المتحدة، ودفع التزاحم على سلع معينة متاجر التجزئة الكبرى إلى فرض حدود على حجم المشتريات، لضمان ألا تخلو الأرفف من هذه السلع، وفق ما نقلت "رويترز".

لكن المتسوقين القلقين أفرغوا متاجر البقالة والصيدليات من هيوستون حتى لوس أنجلوس، مع اتساع نطاق تفشي الفيروس وإعلان حالة طوارئ وطنية، لمكافحة الانتشار الذي أودى بحياة 47 شخصا على الأقل في البلاد.

حثت شركات كبرى، منها "أمازون"، الموظفين على العمل من بيوتهم، كما أغلقت المدارس والجامعات والمؤسسات الثقافية أبوابها، في مختلف أنحاء الولايات المتحدة.

في متجر البقالة "فيرواي ماركت" في إحدى ضواحي مانهاتن بمدينة نيويورك، باتت الأرفف خاوية بحلول مساء الخميس، بعد أن كانت عادة تمتلئ بالمعكرونة والبسكويت والصلصة والجبن والمقرمشات وورق الحمام وغيرها.

في الساحل الغربي، نفذت منتجات من المناديل المبللة، إلى البيض الطازج من متاجر شهيرة، وذكرت شركة "جونسون آند جونسون" للأدوية، أنها سرعت إنتاج دواء "تيلينول" المسكن للآلام، تحسبا لأية أزمة مفاجئة.

قالت شركات، منها سلسلة صيدليات "والغرينز بوتس أليانس"، وسلسلة المتاجر الكبرى "كروغر"، إنها فرضت سقفا للمشتريات تجنبا لنفاذ المخزونات.

العدد 7152
09 جويلية 2020

العدد 7152