‘’أبرد” ماراثون في العالم: لم ينجح أحد

‘’أبرد” ماراثون في العالم: لم ينجح أحد

أقامت منطقة نائية في أقصى الشرق الروسي مارثونا فريدا من نوعه، إذ جرى السباق في حرارة متدنية بلغت 51 درجة مئوية تحت الصفر، وحسب ما نقلت صحيفةديلي ميلالبريطانية، فإن السباق أقيم في منطقة ياكوتيا، ولم تتعد الحرارة (- 47) درجة مئوية في أكثر اللحظات دفئا، ولم يستطع أي من المشاركين الـ16 أن يكمل السباق إلى نهايته، جراء البرد الشديد، ويعد الموقع الذي أقيم فيه السباق من أبرد مناطق العالم، ويسعى المنظمون إلى جلب مزيد من المشاركين في النسخ المقبلة.

تراوحت أعمار المشاركين في السباق البارد بين 21 و71 سنة، وقال العداء الروسي يور أبرامانوف، إن الماراثون يريدون إظهار قدرة الناس على التأقلم مع درجة الحرارة المتدنية، وقام أونكنتي أوليسوف، وهو عداء يبلغ من العمر 71 عاما، بقطع 10 كيلومترات خلال مدة تقارب ساعة و8 دقائق.

تابع سياح من أستراليا والهند واليابان، أطوار الماراثون المثير، بعدما ظل ماراثون بريطاني أقيم في 27 درجة تحت الصفر أبرد سباق في العالم،  إلى غاية تنظيم المنافسة الروسية الأخيرة.

العدد 6755
21 مارس 2019

العدد 6755