يستبدل السروال بالتنورة في العمل

يستبدل السروال بالتنورة في العمل

جاء الشاب الهولندي بيم ستينبرغن إلى العمل مرتديا تنورة، ووصفه زملاؤه في الشركة بالبطل وأشادوا بشجاعته.

حسب مجلة "إي.دي" الهولندية، فإن ستينبرغن (21 عاما) راجع قسم شؤون الموظفين في الشركة التي يعمل بها لمعرفة سبب عدم تمكنه من ارتداء سراويل قصيرة في العمل، فتبين له أن السبب هو أن السراويل القصيرة مظهر لا يدل على الأناقة، وفقا لقسم شؤون الموظفين، كما عرف ستينبرغن القاطن في مدينة هيلفرسوم (شمال هولندا) في القسم نفسه، أن ارتداء التنورة مسموح به، شرط ألا تكون قصيرة جدا، وإذا كانت "الساقان بحالة جيدة".

استعار الموظف الهولندي تنورة من إحدى صديقاته ولبسها وقدم بها إلى العمل. وكتب تعليقا على الصورة التي نشرها عبر "تويتر"، وهو مرتد التنورة في العمل "إن الجميع ضحك، لكن زملائي لم يضحكوا علي، بل دهشوا كيف استطعت قلب الموقف"، وأضاف؛ لقد وصفني الكثيرون بالبطل وأشادوا بشجاعتي.

يعتقد الموظف الهولندي أن حظر السراويل القصيرة تخلف و«خطوة إلى الوراء"، وإذا لبس الرجال تنانير وكانوا يشعرون بها بالراحة، فلا ينبغي على أحد حظر ذلك، وفقا لموقع "روسيا اليوم".

العدد 7152
09 جويلية 2020

العدد 7152