"وحش السيلفي" أكثر فتكا من أسماك القرش

"وحش السيلفي" أكثر فتكا من أسماك القرش

أظهرت دراسة حديثة أن التقاط الصور الشحصية "سيلفي" التي أحدثت صخبا عالميا في العقد الأخير، قتلت أكثر من خمسة أضعاف عدد الأشخاص الذين التهمتهم أسماك القرش، وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن عدد قتلى السيلفي تزايد كل عام بعدما أصبحت الهواتف الذكية أكثر تطورا، وأصبحت "عصا السيلفي" عاملا مساعدا للأشخاص الذين يريدون التقاط صور لأنفسهم، مما يدفعهم إلى تحمل مخاطر أكبر للحصول على اللقطة المثالية.

وفقا لمجلة طب الأسرة والرعاية الأولية في الهند، فإنه في الفترة الممتدة بين أكتوبر 2011 ونوفمبر 2017، قُتل 259 شخصا على الأقل في جميع أنحاء العالم أثناء التقاط سيلفي، مقارنة بـ50 شخصا فقط قتلوا بسبب هجمات أسماك القرش في نفس الفترة.

تأتي هذه الإحصائية بعد يوم من تحول شابة أمريكية من ولاية كاليفورنيا، كانت تقوم برحلة سياحية مع أسرتها إلى جزر الباهاما، إلى وليمة لأسماك القرش، وقال نائب مفوض شرطة الباهاما الملكية، بول رول، إن الأمريكية جوردان ليندسي، البالغة من العمر 21 عاما، تعرضت لهجوم شنته ثلاثة أسماك قرش من فصيلة "القرش النمر" أثناء الغوص في المنطقة.

حسب الدراسة الهندية، فإن النساء هن الأكثر التقاطا للسيلفي، لكن الرجال هم الأكثر عرضة للمخاطر، حيث يشكلون ثلاثة أرباع وفيات السيلفي، سواء في حالات الغرق أو الحوادث أو السقوط أو حوادث إطلاق النار.

تملك الهند رقما قياسيا لعدد الأشخاص الذين يموتون أثناء تصوير أنفسهم، بتسجيل 159 وفاة حتى الآن، وشهدت الهند حوادث لمجموعات من الشباب توفوا وهم يلتقطون سليفي، بعدما لم ينتبهوا لقطار مسرع اصطدم بهم، كما شهد حادث آخر غرق قارب عندما كان الشباب على متنه يحاولون النقر على مصراع عصا السيلفي.

إقرأ أيضا..

أندية أوربية وآسياوية تتسابق لخطف النجوم الجزائرية
23 جويلية 2019
 بعد أن سطعوا في سماء إفريقيا

أندية أوربية وآسياوية تتسابق لخطف النجوم الجزائرية

جحنيط يجدد عقده لمدة موسمين
23 جويلية 2019
وفاق سطيف

جحنيط يجدد عقده لمدة موسمين

ارتياح لدى الأنصار وبوغرارة يقترب
23 جويلية 2019
مولودية العلمة

ارتياح لدى الأنصار وبوغرارة يقترب

العدد 6857
22 جويلية 2019

العدد 6857