تشريعيات 12 جوان
هكذا يصبح ”معقم اليدين” قاتلا
  • القراءات: 409

هكذا يصبح ”معقم اليدين” قاتلا

منذ بداية تفشي فيروس كورونا عالميا، أصبحت مطهرات الأيدي عنصرا أساسيا في الحياة. لكن سلاسل التوريد انقلبت رأسا على عقب في الوضع الجديد، مع تدخل بعض الموردين المهملين في بعض الأحيان لملء الفراغ، حيث تكون النتيجة معقما لليدين يحوي شوائب، ربما يسبب السرطان.

تقول مجلة فوربس الأمريكية، إنه مع بدء الوباء، شرعت شركة ”Rolling Still Distillery”، في نيومكسيكو، في تحويل عملها من إنتاج المشروبات إلى إنتاج معقمات اليدين، للبيع والتوزيع المجاني خلال أيام الإغلاق الأولى. لكن في منتصف ماي، بدأ مؤسس الشركة دان إيريون، يتلقى عددا من رسائل البريد الإلكتروني من منتجي الإيثانول بكميات كبيرة، بأسعار تصل إلى 1.60 دولار للغالون، الذي يبلغ سعره في الأصل 9 دولارات. فرفض إيريون العرض، بعدما لم يحصل على إجابة مباشرة حول جودة الإيثانول. وسأل أحد الموردين عما إذا كان الكحول العضوي متاحا، فقيل له ببساطة كل شيء جيد لا تقلق. توضح المجلة، أن الشركة تلقت تحذيرات من أن يكون الإيثانول محملا بمواد كيميائية معروفة بأنها تسبب السرطان، وبالفعل تم إرسال عينات، اكتشفوا أنها تحتوي على الأسيتالديهيد والبنزين وجميع أنواع المواد التي قد تسبب المرض. يقول إيريون رفضناها، لكنني متأكد من أن هناك آخرين رأوها وسيلة لكسب المال.