تشريعيات 12 جوان
نرويجي يؤدي أغاني بريسلي لمدة 50 ساعة
  • القراءات: 326

نرويجي يؤدي أغاني بريسلي لمدة 50 ساعة

حطم مقلد نرويجي للمغني الأمريكي الراحل إلفيس بريسلي، السبت، في أوسلو، الرقم القياسي العالمي في تأدية أغاني "ملك الروك أند رول"، على مدى أكثر من 50 ساعة، خلال ماراتون موسيقي بث مباشرة عبر الأنترنت.

استمر كييل إلفيس (وهو الاسم الفني لكييل هينينغ بيورنشتاد) في الغناء لمدة 50 ساعة و50 دقيقة و50 ثانية، محطما الرقم القياسي السابق المدون في موسوعة "غينيس" المرجعية، بأكثر من سبع ساعات. وكان الرقم القياسي السابق مسجلا منذ 16 عاما باسم الألماني توماس "كورتيس" غاثجه في 2004، وقد حقق الرقم القياسي في أداء أغاني إلفيس لمدة 43 ساعة و11 دقيقة و11 ثانية، واعترفت به موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية.

قال شبيه إلفيس للتلفزيون النرويجي "أن أر كاي"، بعد انتهائه من إنجازه "لن أعيد الكرة أبدا". وقد بدأ الغناء صباح الخميس عند الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي، في حانة وسط أوسلو، مرتديا بزة كالتي كان يرتديها النجم الأمريكي. أكد مدير أعماله أنه تجنب احتساء القهوة ليصمد على مدى ليلتين، وراح يشرب العصائر ويتناول ألواح الطاقة التي سمحت له بالاستمرار والمحافظة على صوته، الذي شابته بحة في الساعات الأخيرة. وكان هناك خبير تغذية وطبيب يتابعانه، كما سُمح لكييل إلفيس بالحصول على استراحة خمس دقائق كل ساعة. وكان يمكنه تجميع عدد الدقائق لاستراحة أطول.

لفت بيورنشتاد (52 عاما) انتباه وسائل الإعلام العالمية بتحطيمه الرقم القياسي مرتين في السابق، آخرهما في 2003، مسجلا حينها 26 ساعة.