نابغة صغير يحطم قواعد الالتحاق بالجامعات
نابغة صغير بالجامعات

نابغة صغير يحطم قواعد الالتحاق بالجامعات

يستعد طفل عبقري في المكسيك لبدء دراسته في جامعة مرموقة بالبلاد رغم أن عمره لا يتجاوز اثني عشر عاما، لكن تفوقه في التحصيل العلمي وصل إلى مستوى مبهر.

وبحسب ما نقلت "ديلي ميل"، فإن الطفل كارلوس أنطونيو سانتا ماريا سيبدأ دراسته عما قريب في الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك، وهي من المؤسسات الأكاديمية العريقة في البلاد.

وبحكم شغفه بالعلوم، سيدرس النابغة الصغير فيزياء الطب الحيوي، ويقول إنه يسعى إلى تطوير العلوم والقضاء على الأمراض الخطيرة التي تنغّص حياة البشرية.

ونجح كارلوس في امتحان الدخول إلى الجامعة على الرغم من شراسة المنافسة بين من يتقدمون لدخول المؤسسة العلمية. وقال في مؤتمر صحفي إنه واجه صعوبات بسيطة فقط في مادة الرياضيات.

وبدأ اهتمام الطفل بالعلوم منذ سنوات طويلة، فهو يقرأ الكتب بنهم كبير، كما أنه يطّلع على الأعمال الأدبية، مثل رواية "مائة عام من العزلة" للكاتب غابرييل غارسيا ماركيز، بينما يواصل أقرانه دراساتهم في المرحلة الابتدائية.

وواجه كارلوس مصاعب عدة في المرحلة الابتدائية جراء تفوقه على زملائه في الصف، لكنه صار سعيدا اليوم بعدما نجح في دخول مؤسسة علمية لا يدخلها سوى "الكبار".

العدد 6577
20 أوت 2018

العدد 6577