ميتة سريريا تلد طفلا

ميتة سريريا تلد طفلا

وضعت امرأة في جمهورية التشيك طفلا بعد أكثر من ثلاثة أشهر من إعلان الأطباء موتها سريريا، حسبما أكده مستشفى في مدينة برنو، يوم الثلاثاء، ووصف متحدث باسم المستشفى الولادة بأنها معجزة لا نظير لها في العالم.

ذكرت محطة سي.تي التلفزيونية الحكومية، أن الطفل ولد عبر عملية قيصرية في منتصف أوت، ووزنه 2.1 كيلوغرام، وأنه مع والده في المنزل منذ مطلع الأسبوع الجاري، وتم وقف أجهزة دعم الحياة عن الأم بعد الولادة.

كانت الأم (27 عاما) قد أصيبت بنزيف في المخ خلال الأسبوع الـ16 من الحمل، وتدهورت حالتها أثناء نقلها إلى المستشفى، وأعلن الأطباء موتها سريريا بعد توقف مخها عن العمل.

في حادثة مماثلة قبل سنوات، ولدت امرأة متوفاة سريريا منذ 9 أسابيع طفلا، بعد نجاح عملية قيصرية أجراها لها الأطباء في مستشفى سان رفائيل في مدينة ميلانو الإيطالية. وكانت الأم حينها في الأسبوع الـ23 من الحمل، وهو ما جعل الأطباء يحافظون على حياتها عن طريق الأجهزة الاصطناعية من أجل أن يستكمل الجنين نموه.

العدد 7117
30 ماي 2020

العدد 7117