مهرجان الجليد يواجه شحا في الثلج
  • القراءات: 222

مهرجان الجليد يواجه شحا في الثلج

يتوافد عشرات الآلاف من السياح كل عام إلى مهرجان الثلج في مدينة سابورو، شمال اليابان، حيث يضم حوالي مئتي منحوتة جليدية كبيرة ومعقدة، إلا أن هذه السنة، واجه المنظمون مشكلة رئيسية تتمثل في الشح في كمية الثلوج، فمع ارتفاع درجات الحرارة التي عزاها رواد المهرجان إلى التغير المناخي، اضطر المنظمون إلى نقل الثلوج من المدن البعيدة لإنجاز منحوتاتهم المميزة، وسط أزمة جليد تضرب المنطقة للمرة الأولى في تاريخها.

قال يوماتو ساتو، المسؤول عن تنظيم المهرجان الذي يحتاج عادة إلى 30 ألف طن من الثلوج، لنحت التماثيل المتنوعة بشكل كبير ”هذا النقص في الثلوج غير مسبوق”، وأضاف ”كان علينا إحضار الثلوج من أماكن لم نذهب إليها من قبل”، مثل نيسيكو، وهي بلدة تبعد بحوالي 60 كيلومترا عن سابورو وتشتهر برياضة التزلج.

إضافة إلى مشكلة نقص الثلوج، فإن الفنانين يحتاجون إلى أن تكون تلك المواد نظيفة لتكون صالحة ومثالية للنحت. وأوضح ساتو ”يجب أن تكون الثلوج خالية من الأوساخ، وإلا قد تتفكك المنحوتات. بالكاد تمكنا من جمع ما يكفي منها”.

كما أن قلة تساقط الثلوج في اليابان هذا العام، أجبرت الكثير من منتجعات التزلج على إغلاق مساراتها، ووفقا لـ«ويذرنيوز”، فإن ربع المنتجعات التي يبلغ عددها 400 المشمولة في الاستطلاع، لم تتمكن من افتتاح موسم التزلج.

انطلق هذا المهرجان قبل 70 عاما، وهو يشكل عامل جذب سياحي رئيسي في المنطقة، وقد توافد إليه خلال العام الماضي حوالي 2.7 مليون زائر. قال سوناو كينوشيتا، البالغ من العمر 75 عاما، والذي جاء من أوساكا إلى سابورو، إنه ”كان لا بد من زيارة المهرجان مرة على الأقل قبل وفاتي”، وأوضح ”تستضيف مدن في شمال اليابان مهرجانات الثلوج كل سنة. سيكون من العار أن تنتهي مثل هذه الأحداث” بسبب الاحترار المناخي.

العدد 7221
01 أكتوير 2020

العدد 7221