منع 3 آلاف مراهق من لعب ”الغميضة” في ”إيكيا”

منع 3 آلاف مراهق من لعب ”الغميضة” في ”إيكيا”

تم استدعاء عدد من أفراد شرطة مدينة غلاسكو الاسكتلندية لحراسة أحد متاجر إيكيا بالمدينة، بعد أن خطط 3000 مراهق لتنظيم لعبة الغميضة فيه.

وفقا لصحيفة ذا صن البريطانية، فقد بدأت الواقعة قبل أيام، بعد تنظيم عدد من المراهقين لفعالية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، حملت عنوان أكبر لعبة غميضة في غلاسكو، وكتبوا في تفاصيل الحدث أن مكانه سيكون متجر أيكيا الموجود بمركز تسوق برايهيد بغلاسكو، وحددوا موعده ليكون السبت الماضي على الساعة الثالثة ظهرا.

بعد أن علم المتجر بأمر الحدث، قام بالاتصال بشرطة اسكوتلندا، التي أرسلت خمسة ضباط إضافيين لحراسة المكان، وبحلول الساعة الثالثة ظهرا، وصل عدد من المراهقين بالفعل إلى المتجر، وخشي بعضهم الدخول بعد رؤية أفراد الشرطة، في حين دخل آخرون واختبأوا بالفعل في الثلاجات والخزائن وتحت الأسرة، إلا أن الشرطة منعتهم من استكمال اللعبة، وبقيت في المتجر حتى أغلق في الساعة 8 مساء.

من جهته، علق روب كوبر مدير متجر إيكيا في غلاسكو، على الواقعة قائلا تعد سلامة عملائنا وموظفينا على رأس أولوياتنا دائما. وتابع في حين أننا نقدر أن ممارسة الألعاب في أحد متاجرنا قد تكون جذابة للبعض، إلا أننا لا نسمح لهذا النوع من النشاط بأن يحدث، لضمان توفير بيئة آمنة وتجربة تسوق مريحة لعملائنا.

ليست هذه المرة الأولى التي يحدث فيها هذا الأمر، ففي عام 2015، قام نحو 19 ألف شخص في أمستردام، بتنظيم حدث على فيسبوك أيضا بغرض لعب الغميضة داخل فروع إيكيا في هولندا، إلا أن المتجر نجح في التصدي لهم، ومنعهم من اللعب داخل الأثاث.

العدد 7013
23 ماي 2020

العدد 7013