مكالمة تنقذ ما تبقى في حظيرة الموت

مكالمة تنقذ ما تبقى في حظيرة الموت

قضت محكمة اسكتلندية بمنع سيدة من امتلاك وتربية حيوانات، عدا الكلاب، لمدة 10 سنوات، بعدما وجدت مذنبة بتجويع قطط وبط في حظيرتها حتى الموت. وحسب صحيفة "الصن" البريطانية، تلقى مفتشون معنيون بالعناية بالحيوان مكالمة هاتفية، عبر خطهم الساخن، من شخص يشتكي السيدة، ويقول إنها تقتل حيواناتها جوعا.

ألقت الشرطة القبض على ميشيل سميث (36 عاما)، بعدما عثرت في حظيرتها المتسخة للغاية في مقاطعة أبردينشاير الإسكتلندية، على قفص أرانب به ثلاث قطط نافقة، و21 قطة أخرى تكاد تموت جوعا، كما عثرت على بطتين نافقتين تعرضتا لهجوم من قبل كلاب في وقت سابق من يوم القبض عليها، حسب اعترافها.

وجدت الشرطة أيضا 11 دجاجة، وخمسة من البط "الهزيل جدا" عندما فتشوا مزرعتها، وتقول "الصن" إن سميث فشلت في توفير نظام غذائي وبيئة ملائمة وطبيب بيطري للقطط والبط.

عند امتثالها أمام المحكمة يوم الثلاثاء، اعترفت بخمس تهم تتعلق بالإهمال الحيواني بين شهري جويلية وأوت من العام الماضي، وحُكم على سميث بفرض حظر لمدة عشر سنوات على امتلاك الحيوانات والاحتفاظ بها، باستثناء الكلاب، مع تأجيل حكم آخر لمدة ستة أشهر.

إقرأ أيضا..

النفايات واللاأمن يزعجان العائلات
19 أوت 2019
غابة الصنوبر بتيارت

النفايات واللاأمن يزعجان العائلات

تسلّم عدد من المؤسسات والمرافق التربوية
19 أوت 2019
تحسبا للدخول المدرسي القادم ببومرداس

تسلّم عدد من المؤسسات والمرافق التربوية

العدد6878
17 أوت 2019

العدد6878