"مصاص دماء" يرعب الهند

"مصاص دماء" يرعب الهند

هزت جريمة مروعة الهند، بطلها "مصاص دماء"، قتل والدته وشرب دماءها، قبل أن يختفي عن الأنظار.

تعود أحداث الجريمة إلى ليلة رأس السنة، عندما شاهدت امرأة تدعى ساميران ياداف، أحد جيرانها في القرية وهو يقتل والدته بفأس، وأوضحت الشاهدة أنها هربت من هول الصدمة، ولم تتمكن من إبلاغ السلطات إلا بعد أيام من الجريمة.

قالت ياداف، إنها شاهدت شابا يدعى ديليب (27 عاما) وهو يضرب والدته البالغة من العمر 50 عاما، بواسطة فأس تسبب لها في جروح خطيرة، وأضافت أن الابن واسمه ديليب، قام بعدها بلعق الدماء التي كانت تسيل من والدته، قبل أن يقوم بتقطيعها إلى قطع صغيرة ويحرقها، وفق ما ذكر موقع "تايمز أوف إنديا".

بعد إبلاغ السلطات، عثرت الشرطة على بقايا عظام بشرية في منزل ديليب، بالإضافة إلى دلائل تؤكد على وقوع الجريمة.

أما السبب الذي دفع الشاب إلى ارتكاب جريمته، فقالت تقارير إنه كان يتشاجر مع والدته قبل قتلها، متهما إياها بتدمير زواجه، فيما قال سكان آخرون في القرية، إنه أراد "تقديم أمه كقربان، بعد عثوره على كتاب للسحر الأسود".

رغم أن دوافع هذه الجريمة لا تزال غير واضحة، خاصة مع هروب المتهم وعدم العثور عليه إلى الآن، فإنها أثارت حالة من الغضب في الشارع الهندي، بسبب بشاعتها.

العدد 6755
21 مارس 2019

العدد 6755