تشريعيات 12 جوان
مريض يذهل الأطباء بتغلّبه على السرطان
  • القراءات: 810

مريض يذهل الأطباء بتغلّبه على السرطان

تمكن مريض بريطاني من التغلّب على مرض السرطان خلال 12 أسبوعا فقط، ليذهل الأطباء من حوله، بعد أن كان المرض قد انتشر في جسده وبعد أن أبلغه الأطباء بأن المرض قد بلغ مراحل متقدمة وأن ما بقي له في هذه الدنيا ليس سوى أسابيع معدودة فقط.

وفوجئ الأطباء في مدينة مانشستر، شمالي إنجلترا، بأن المريض إيان بروكس البالغ من العمر 47 عاما، والذي يعاني من واحد من أسوأ أنواع السرطان وأسرعها انتشارا، ويؤثر على جهاز المناعة في الجسم، تمكّن من التغلّب على المرض بشكل مذهل بعد أن تعاطى دواء يُدعى “Brentiximab Vedotin”.

وحسب ما أوردت جريدة “ديلي ميل” البريطانية، فقد أظهرت صور ضوئية لجسد إيان بروكس اختفاء أكثر من 70 ورما سرطانيا قاتلا من جسده وذلك خلال 12 أسبوعا على تناوله العلاج، في استجابة مذهلة وغير مسبوقة لهذا العلاج.

ويقوم العلاج المشار إليه، على استدعاء بروتينات محددة من داخل الجسم في مناطق سليمة، ومن ثم تقوم بدورها بمهاجمة الخلايا السرطانية، بما يؤدي إلى قتلها والقضاء عليها، وهو علاج يتوفر في كافة العيادات والمستشفيات الحكومية التابعة لنظام الصحة الوطني في بريطانيا.

وقال بروكس “لولا العمل الرائد الذي تم في المستشفى لما كنت الآن هنا على الإطلاق”، في إشارة إلى وفاته المتوقعة في حال لم يتوفر له هذا العلاج، وأضاف “أشعر بتميز لا يُصدق، كما أشعر بالامتنان لليد التي تصنع أشياء مختلفة من أجل أن تجعل الآخرين يعيشون”، وأشار إلى أن الطبيب المختص الذي يعالجه بالمستشفى كان مبهورا جدا بالنتائج التي حققها من خلال العلاج، مضيفا “كان لدي أكثر من 70 ورما قاتلا في جسدي وتم القضاء عليها جميعا، لدي شعور لا يمكن وصفه”.

وتشير الإحصاءات الطبية في بريطانيا إلى أنه يتم تسجيل نحو 1500 حالة من مرض “الليمفوما” سنويا، إلا أن حالة بروكس تعتبر من الأنواع النادرة المرتبطة بهذا المرض، وكان قد تمّ تشخيص المرض لدى بروكس في العام 2001 إلا أنه استجاب حينها للعلاج بصورة جيدة، لكنه عاود الانتكاس في العام 2008 حيث عادت الأورام السرطانية تنهش في جسده قبل أن يتمكّن أخيراً مرة أخرى من التغلّب عليها والاستجابة للعلاج الذي استمر 12 أسبوعا فقط.