مخاطر اللحى والشوارب في الشتاء
  • القراءات: 261

مخاطر اللحى والشوارب في الشتاء

قال أندريه تياجيلنيكوف، كبير المتخصصين في وزارة الصحة في موسكو، بشأن الرعاية الصحية الأولية للبالغين، إنه يجب الاعتناء بنظافة اللحية أو الشارب أثناء موسم الأنفلونزا والالتهابات الفيروسية التنفسية الحادة.

وفقا لتياجيلنيكوف، بعض الناس يصرون على أن اللحية والشارب تدفئ في البرد، لكن في الواقع، تضر أكثر مما تنفع، حسبما ذكرت وكالة "أنباء موسكو". أشار المتخصص إلى أن شعر الإنسان يشبه الفلتر الذي يمتص البكتيريا ويحتفظ بها. في الوقت نفسه، تشكل الرطوبة والحرارة في الشعر الكثيف بيئة لتكاثر الكائنات الحية الدقيقة، وتزداد بشكل كبير مخاطر تكون "حاضنة" خطيرة للبكتيريا الضارة على الوجه في فصل الشتاء، عندما يبدأ موسم نزلات البرد.

في الوقت نفسه، يزيد احتمال تعرض الشخص المريض للعدوى مرة أخرى، بسبب شعر الوجه. أوضح تياجيلنيكوف أن بقايا البلغم تبقى في الشعر حول الفم، وقال الخبير "يمكن أن تنتقل الفيروسات المستقرة في اللحية أو الشارب عن طريق العناق والقبلات، وغيرها من اللمسات"، كما نصح الاختصاصي أصحاب اللحى والشوارب بالعناية بنظافة الشعر.

العدد 7215
24 سبتمبر 2020

العدد 7215