مجوهرات ملكية في القمامة

مجوهرات ملكية في القمامة

أعلنت السلطات السويدية أنه تم العثور على قطع مجوهرات عائدة للعائلة الملكية، في حاوية للنفايات قرب ستوكهولم، بعد أشهر على سرقتها، الصيف الماضي.

وفق بيان للسلطات الرسمية، وجدت بعد ستة أشهر على السرقة التي نفذها لصّان فرّا بمركب مائي، كل القطع المفقودة، وأوضحت ناطقة باسم الشرطة، أن المجوهرات التي عثر عليها في محيط العاصمة السويدية نقلت إلى مدينة أخرى لإجراء التحاليل اللازمة عليها.

حسب وسائل إعلام محلية، قدرت قيمة المجوهرات المتروكة في حاوية النفايات بـ7.2 مليون دولار، وأكدت الشرطة في بيان أنها عثرت على تاجين مرصعين باللؤلؤ، صنعا خصيصا للملك كارل التاسع وزوجته الملكة كريستينا في القرن السابع عشر.

دخل سارقان في 31 ويلية 2018 إلى كاتدرائية "سترنغناس" الواقعة على مسافة مئات الكيلومترات غرب ستوكهولم في وضح النهار، لسرقة هذه المجوهرات التي يرجع تاريخها إلى القرن السابع عشر، قبل الهروب بواسطة مركب، وتعود المجوهرات إلى الزخارف الجنائزية للملك تشارلز التاسع الذي حكم السويد وفنلندا بين عامَي 1604 و1611، وزوجته.

جاء العثور على التاجين اللذين يعود تاريخهما إلى عام 1611، بالتزامن مع محاكمة مشتبه به (22 عاما) كان قد ألقي القبض عليه في سبتمبر الماضي على ذمة هذه القضية. تأجلت المحاكمة، عندما قالت الشرطة، إن حارس أمن عثر على التاجين، وأضافت أن التاجين يبدوان سليمين، لكن الادعاء العام ليس مقتنعا تماما بأنهما التاجان الأصليان.

 

إقرأ أيضا..

العدد6878
17 أوت 2019

العدد6878