كلب ينجو من الموت بعد ابتلاعه سيخ كباب
  • القراءات: 422

كلب ينجو من الموت بعد ابتلاعه سيخ كباب

أصيب الأطباء بحالة من الذهول، بسبب بقاء جرو كلب على قيد الحياة، بعد ابتلاعه سيخ قطعة كباب يبلغ طوله أربعة بوصات، ظل مستقرا داخله لمدة ثمانية أسابيع، وفقا لجريدة "ديلى ميل" البريطانية.

أفاد تقرير الصحيفة البريطانية، بأن الكلب البالغ من العمر 10 أشهر، أجرى عملية عاجلة في مستشفى أبينجتون بارك للجراحة البيطرية في مدينة نورثهامبتون، لإزالة السيخ بعناية، بعد سحبه من الطبق في حفل شواء عائلي، موضحا أن السيخ لم يتلف الأعضاء الرئيسية داخل جسم الكلب، ولفت التقرير إلى أن مالكه ريتشارد ديفيدسون، لم يكتشف وجود مشكلة إلا عندما بدأ كلبه يعرج أثناء المشي.

أشار التقرير، إلى أنه لحسن الحظ تعافى الكلب تمامًا، وأوضح الأطباء أنهم يواجهون عددًا مقلقًا من الحوادث للحيوانات خلال فترة الإغلاق الماضية، فيما قال صاحب الكلب ريتشارد "الكلاب ماكرة جدًا عندما يتعلق الأمر بالطعام، وهي سريعة جدا، لأن لدينا بالفعل كلبًا يأكل أي شيء، ونحاول دائما توخي الحذر قدر الإمكان، بينما لم نراها تأخذ الطعام، ولم ندرك أن هناك أي مشكلة على الإطلاق".

أوضح مالك الكلب "بعد أشهر من الواقعة بدأ يعرج، ثم ساء الأمر تدريجيا، لدرجة أنه لم يستطع المشي على ساقه الخلفية، وأخذناه إلى الأطباء البيطريين"، وأجرى صاحبه الأشعة السينية على جسده لاشتباهه بوجود كسر، لكنه اكتشف وجود شيء آخر عالق، وتمت إحالته إلى الفريق الطبى في مستشفى أبينجتون بارك. من جهته، قال الطبيب البيطري ريكاردو مينيلي "بمجرد دخوله المستشفى، أجريت فحصا بالموجات فوق الصوتية، تمكنت من رؤية الجسم الغريب، رغم تورم الساق بشكل كبير، ولم يكن هناك جرح أو نقطة دخول، لذلك كان من الصعب تخيل كيفية دخول شيء كهذا".

أضاف الطبيب "أظهرت الأشعة وجود شيء قريب من الأوعية البطنية الكبيرة والشريان الفخذي، وأدركت أن الجراحة كانت مطلوبة، لأن هناك خطر حدوث نزيف إذا حاولنا إزالته دون تدخل جراحي"، وترأس الدكتور جيمي مكليمينت الفريق الذي أجرى العملية الدقيقة لإزالة سيخ الكباب.