كلب يغسل الملابس ويتسوّق

كلب يغسل الملابس ويتسوّق

تعاني شابة بريطانية تعرف باسم، كلوي بيلوتي وتبلغ من العمر 29 عاما من إعاقة بسبب ضمور العضلات الشوكي، وهو حالة مرضية وراثية تسبب ضعفا في العضلات، والاعتماد على كرسي كهربائي متحرك في أغلب وقتها، إلا أن كلبها موريس والذي ينتمي لفصيلة اللبرادور، منحها شعورا آخر للحياة لقدرته على القيام بالكثير من الأمور التي تعجز عنها الأمر الذي سهل عليها الحياة.

وقالت كلوي أنبهر كل يوم بما يقدر موريس على فعله، وكيف يرغب ذاك الفتى اللطيف في إرضائي بكل بساطة، وأضافت أنّ موريس منحها الثقة بالنفس، متحدية بذلك خوف الإعاقة، حيث يقوم بالكثير من المهام التي تم تدريبه عليها والتي لا أستطيع القيام بها.يذكر أنّ جمعية Canine Partners قامت بالجمع بين بيلوتي وموريس في عام 2015، وأشارت الشابة إلى أن حياتها تغيرت بعد مجيء الكلب، لتصبح أكثر إثارة، حيث يقوم موريس بمساعدة صاحبته على تشغيل آلة الغسيل، مراجعة البريد، ومساعدتها في خلع حذائها أو لارتدائها وشاحا.

العدد 7153
11 جويلية 2020

العدد 7153